العنف المدرسي مازال متماديا و الضحية تلميذ بثانوية موحى أحمو التأهيلية ببني ملال

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر

الاثنين, أبريل 28, 2014

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

محمد أوحمي- رغم الحملات التحسيسية التي أطلقتها الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة تادلة أزيلال فإن العنف المدرسي لم يتوقف فبعد الاعتداء بالتصفية الجسدية من طرف مخمور لأستاذة بالوحدة المدرسية قايد المراس التابعة لمجموعة مدارس الفتح علمنا أن
التلميذ '' أ. ح '' 17 سنة يدرس بالسنة الثالثة ثانوي إعدادي بمؤسسة موحا أحمو  التأهلية ببني ملال تلقى طعنة غادرة على مستوى البطة بسلاح أبيض من زميل له أصابته على مستوى البطن واليد اليسرى
مصادرنا أكدت أن التلميذين دخلا في نقاش حاد أفقدهما أعصابهما فاشتد الصراع بينهما ليفاجأ التلميذ المعتدي صديقه بطعنة بسكين كان بحوزته .

الجاني بمجرد اقترافه الجرم لاذ بالفرار و تم نقل المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال و تم إسعافه في وقتها في الوقت الذي يتم فيه البحث عن قدم و ساق على المعتدي من طرف رجال الأمن الوطني .
محمد أوحمي-تجمع الأساتذة بالمغرب
من بني ملال

إرسال تعليق

مقالاتكم