اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 28 أبريل، 2014

بلاغ- جلسة عمل مع وفد عن الفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية



ترأس السيد عبد العظيم كروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، جلسة عمل مع السيد رئيس الفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية والوفد المرافق له من أعضاء المكتب المسير وذلك يوم الجمعة 25 أبريل 2014 بمقر قطاع التكوين المهني بالرباط.
 وقد أكد السيد الوزير في كلمته بالمناسبة، أن هذا اللقاء يندرج في إطار الشراكة والانفتاح التي ينهجها ويحرص عليها قطاع التكوين المهني مع مهنيي مختلف القطاعات الإنتاجية والرامية إلى توفير الموارد البشرية الضرورية لتنمية هذه القطاعات وتعزيز تنافسيتها.
ومن جهته نوه رئيس الفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية بمستوى ونوعية الشراكة المتميزة مع قطاع التكوين المهني في مجال تأهيل الموارد البشرية الضرورية لهذا القطاع . 
 و قد تمحور هذا اللقاء حول تدارس سبل تطوير سياسة وبرامج التكوين المهني الموجهة لقطاع البناء والأشغال العمومية باعتباره من القطاعات التي تلعب دورا حيويا في الاقتصاد الوطني وفي خلق فرص الشغل لفائدة الشباب.
كما ركز على أهمية وضرورة الاعتراف بمكتسبات التجربة المهنية لفائدة أجراء هذا القطاع  ومأسسة نظام التصديق على هذه المكتسبات بعد التجارب الناجحة التي أنجزها قطاع التكوين المهني،في هذا الصدد، بشراكة مع الفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية والتي مكنت من التصديق على مكتسبات التجربة المهنية لفائدة  الأجيرات والأجراء، علما أن نظام التصديق يسمح للأجراء الذين يتوفرون على تجربة مهنية بالحصول على شهادة أو دبلوم بعد التصديق على تجربتهم وإن لم يسبق لهم الاستفادة من تكوين مهني أساسي.
ولتقوية الشراكة بين قطاع التكوين المهني والفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية فقد تم الاتفاق خلال هذا اللقاء على المحاور الاستراتيجية والأساسية لتنمية التكوين المهني بهذا القطاع الحيوي سواء من خلال تحديد الحاجيات النوعية والكمية للقطاع من الموارد البشرية وإعداد دلائل المهن والحرف ومرجعيات المهن والكفاءات وإعداد وإرساء البرامج وتنمية التكوين بالتدرج المهني وإحداث مراكز التكوين بالتدرج المهني داخل المقاولات وفيما بينها أو على مستوى الإسراع بتبسيط المساطر المتعلقة بالعقود الخاصة بالتكوين لما لهذه الأخيرة من انعكاسات إيجابية على مستخدمي وأجراء مقاولات هذا القطاع والرفع من مردودية هذه الأخيرة وتقوية تنافسيتها.

ولبلوغ هذه الأهداف، فقد أسفر اللقاء عن تشكيل فريق عمل مشترك يعهد إليه بالأساس إعداد برنامج عمل على المدى المتوسط وبرنامج عمل خاص.àupbn

إقرأ أيضا