اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 21 أبريل، 2014

تعزيز أنشطة التربية البيئية داخل النوادي البيئية بأكاديمية جهة تادلة أزيلال للتربية و التكوين


محمد أوحمي- بعد زوال يوم الإثنين 21 أبريل الجاري أشرفت حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدية لذى وزير الطاقة المكلفة بالبيئة  رفقة محمد مبديع الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية و نور الدين أعبو عامل إقليم الفقيه بن صالح وعبد العزيز الشرايبي عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية في أول ظهور رسمي  له  و مومن الطالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة تادلة أزيلال و محمد الشمي المندوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح و المصالح الأمنية و رؤساء المصالح الخارجية التابعة لقطاع التربية و التكوين و مجموعة من الأطر التربوية و الإدارية على حفل توزيع آليات معلوماتية على خمس مؤسسات تعليمية ابتدائية  بالفقيه بن صالح  مدرسة السعادة التي احتضنت النشاط و م م اولاد مراح  و م م العين الزرقاء و م م أهل المربع  وم  م اولاد حسون.
قبلها  تم عرض شريط يعرض أهمية الحفاظ على بيئتنا من خلال ما قدمه مجموعة من تلامذة المؤسسة من حركات معبرة أثارت إعجاب الحضور.
الوزيرة المنتدبة أشارت في كلمة خصت بها وسائل الإعلام أن الوزارة أشركت المؤسسات التعليمية في عملها حماية للبيئة و لتربية الطفل الصغير الذي منه سيكون رجل الغد على احترام البيئة و لتبني سلوك بيئي سليم و إلى إيقاظ الوعي البيئي و تنمية القيم التي تحسن من طبيعة العلاقة بين الإنسان و بيئته و تحسيس الأفراد بالتفاعلات الكائنة بين ماهو ثقافي و اجتماعي و إيكولوجي و اكتساب التلاميذ المعارف و المواقف الضرورية لحماية البيئة .
من جانبه أكد محمد الشمي المندوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح أن الوزارة الوصية و و الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة و من خلال اهتماماتها بقطاع التربية و التكوين تسعى جادة إلى ترسيخ البعد البيئي لدى التلاميذ  بغية التمكن من فهم العناصر و النظم المكونة للبيئة في تفاعلها و ترابطها و التصرف بطريقة فعالة و إيجابية اتجاه المحافظة على البيئة و جودتها .
من جانب آخر و من خلال فهمنا للدور الذي تضطلع له وزارة الطاقة و المعادن و الماء و البيئة قطاع البيئة فإنها تقوم الاستراتيجية المتبعة في التربية البيئية على مقاربة بيداغوجية حية تمكن المتلقي من اكتساب القدرة على تحديد و فهم المشكل عن طريق جمع المعلومات فالتربية المتعلقة بالبيئة تساهم في تنمية القدرات الشخصية الكفيلة بحل المشاكل و القدرة على التغيير في أفق تنمية مجتمع تواق إلى إطار عيش أحسن تبعا للمتطلبات الحالية للإنسان و علاقته بمحيطه البيئي.
و على هامش هذا اللقاء أشرفت الوزيرة و الوفد المرافق لها على غرس شجرة  و الأمطار تتهاطل فوق

رؤسهم و رؤوس التلاميذ  اللذين شاركها بعضهم عملية الغرس إلى جانب عدد من المسؤولين و في نفس السياق سيتم أيضا يوم الثلاثاء 22 أبريل الجاري بنشاط مماثل بدائرة دمنات بإقليم أزيلال و اعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع الانتاج المشترك للنظافة الذي سيتم انجازه بشراكة بين هذه الوزارة وجمعية مدرسي علوم الحياة والارض وزيارة مجموعة من الاحياء    وستشرف على  اختتام الورشة التكوينية حول التربية البيئية بفندق قصبة ايلي    و تسليم التجهيزات لإحداث الأندية  البيئية ببعض المؤسسات التعليمية بدمنات    و زيارة مركز التربية على البيئة والتنمية المستدامة .

محمد أوحمي-تجمع الأساتذة بالمغرب
جهة تادلة أزيلال

إقرأ أيضا