اخر المستجدات

Loading...

الجمعة، 11 أبريل، 2014

نيابة سيدي بنور واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في لقاء تواصلي مع نوادي المؤسسات التعليمية


عبد الرحيم الضاقية- تنفيذا لمقتضيات الشراكة المبرمة مركزيا بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، والشراكة المبرمة جهويا بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة-عبدة واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان لجهة الدار البيضاء- سطات، وتبعا لأشغال اللجنة المشتركة التي كانت قد اجتمعت بمقر النيابة في 16 دجنبر 2013 من أجل رسم الخطوط العريضة لخطة عمل مشتركة تهدف إلى النهوض بثقافة حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية سيما من خلال النوادي التربوية؛ نظمت كل من نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء – سطات لقاء تواصليا مفتوحا مع الفاعلين تحت شعار:" تفعيل الأندية التربوية مسؤولية مشتركة" وذلك يوم الخميس 10 أبريل 2014 بالثانوية التأهيلية الإمام الغزالي.
         
حضر هذا اللقاء أعضاء اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وممثلو مصالح النيابة الإقليمية:  ، بالإضافة إلى رئيس فرع رابطة التعليم الثانوي والإعدادي ورئيس فرع جمعية مديري التعليم الابتدائي، وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، والأطر التربوية بالمؤسسات التعليمية مؤطري النوادي التربوية بالسلكين الثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي، والتلميذات والتلاميذ الفاعلين والمنشطين للأندية التربوية، بالإضافة إلى مديرات ومديري المؤسسات التعليمية.
       كلمة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني السيد "محمد حجاوي عبر من خلالها عن تجاوب النيابة مع كافة المبادرات التي أطلقها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعن تفاعل النيابة مع اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان من خلال وضع خطة عمل مشتركة تهدف إلى النهوض بثقافة حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية وذلك من خلال قناة النوادي التربوية.
     
أما رئيسة اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان  وبعد أن ثمنت مساعي النائب الإقليمي   واستعداده الدائم من أجل بلورة إستراتيجية عمل مشتركة مع اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان .ولم يفت السيدة رئيسة اللجنة الجهوية التذكير بمجالات اهتمام اللجنة الجهوية، مركزة على كون المجلس الوطني هو مؤسسة حكومية دستورية وآلية وطنية تشتغل ببعد جهوي بهدف العمل عن قرب مع كافة المواطنين.
      بعد ذلك استمع الحاضرون إلى كلمة أحد أعضاء اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان   ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان   بدورها استعرضت رئيسة الجمعية البنورية لمناهضة العنف ضد النساء  أهداف الجمعية ومجالات اشتغالها، مع التركيز على مشروع اتفاقية شراكة مع النيابة الإقليمية من أجل تأسيس مراكز الاستماع بالمؤسسات التعليمية.

       
وقد تتبع الحاضرون مختلف العروض والتجارب التي قدمها الأساتذة والتلاميذ مؤطرو نوادي حقوق الإنسان والتربية على المواطنة بالمؤسسات التعليمية الثانوية التأهيلية والثانوية الإعدادية بالإقليم، والتي استعرضوا من خلالها أنشطة هذه النوادي وبعض الصعوبات التي قد تحد من مواصلة أنشطتها.

عبد الرحيم الضاقية- تجمع الأساتذة بالمغرب

إقرأ أيضا