اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 7 أبريل، 2014

يوم دراسي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية باكادير حول منهاج التربية الإسلامية



الحسين أبو الوقار- اسهاما منها في مقاربة المسألة التربوية ببلادنا، وتشخيص مكامن الخلل فيها، واقتراح الحلول الممكنة، واستجابة لمختلف التغيرات التي تعرفها بلادنا والعالم، ووفاء لأهدافها الرئيسية، نظمت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية، فرع أكادير، بشراكة مع فروع الجمعية بكل من انزكان أيت ملول، اشتوكة ايت باها، تزنيت، سيدي إفني، ورزازات، وزاكورة، وبتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، والمجلس العلمي المحلي لأكادير يوما دراسيا في موضوع:
منهاج التربية الإسلامية تحديات البناء ومداخل التطوير وإكراهات التنزيل،
يومه الأحد 6 أبريل 2014، بمركز الزرقطوني للتكوين المستمر بأكادير، بحضور ثلة من المفتشين والأساتذة والضيوف والمهتمين.
وقد بسط المشاركون أشغال هذا اليوم في ثلاث جلسات، وورشتين،
خلال الجلسة الأفتتاحية، والتي ترأسها الأستاذ الحسين ابوالوقار عضو المكتب الوطني للجمعية، تناول الكلمة كل من الاستاذ الدكتور محمد جميل، رئيس المجلس العلمي، والأستاذ عبد العاطي الأصفر رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، والأستاذ محمد الزباخ رئيس الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، والأستاذ محمد الوادي عن اللجنة التنظيمية، والأستاذ محمد ادحموش المنسق الجهوي للجمعية بجهة سوس ماسة درعة، والذين نوهو بأهمية تدارس موضوع المنهاج باعتباره أحد المداخل الأساسية لإصلاح منطومة التربية ببلادنا، وأشادوا بما تبذله الجمعية وشركاؤها في هذا الشأن.
أما الجلسة الثانية والتي ترأسها المنسق الجهوي الاستاذ محمد ادحموش، فقد خصصت لتقديم العروض المؤطرة لأشغال اليوم الدراسي، والتي قدمهاالمفتشان: الاستاذ محمد احساين من اكاديمية الرباط، والأستاذ كمال وجاد من أكاديمية مراكش،
وبعد استراحة شاي التأم المشاركون في ورشتين خصصت الأولى للتعليم الثانوي الإعدادي والثانية للتعليم الثانوي التأهيلي.
أما الجلسة الختامية، والتي ترأسها الاستاذ محمد الوادي عضوالمكتب الوطني للجمعية، فقد خصصت لعرض تقارير الورشات، وتقديم التوصيات.
جدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية عرفت تكريم كل من المنسق الجهوي للجمعية خلال حقبة التسعينات الاستاذ حسن سعدي، والأستاذ الدكتور محمد جميل، رئيس المجلس العلمي لاكادير، والسيد مدير الاكاديمية الاستاذ علي براد، كما عرفت الجلسة الختامية تكريم المؤطرين لهذا اليوم الدراسي، الأستاذ محمد الزباخ، والاستاذ محمد حساين والأستاذ كمال وجاد.
وقد ختم اللقاءالذي مر في ظروف جيدة، وخلف صدى طيبا في نفوس المشاركين، بالدعاء الصالح.

الحسين أبو الوقار-تجمع الأساتذة بالمغرب


إقرأ أيضا