اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 6 أبريل، 2014

أساتذة الثانوية الجديدة بأرفود يخوضون إضرابا إنذاريا لمدة ساعة


خاض اساتذة واستاذت الثانوية التأهيلية الجديدة بأرفود إضرابا إنذاريا لمدة ساعة من العاشرة الى الحادية عشرة صباحا يوم الجمعة 04/ابريل/2014، وذلك احتجاجا على ما سموه "تسيبا إداريا بالمؤسسة نتيجة غياب المدير عن المؤسسة" وهو ما يؤثر سلبا على سير الدروس بسبب ما تعرفه ساحة الثانوية من فوضى ، حيث يسجل التأخر الكبير لالتحاق التلاميذ بقاعات الدرس والتشويش على سير الدرس داخل القاعات نتيجة ما اعتبره الاساتذة غياب الفعالية الادارية.
وأكد الاساتذة أن الثانوية ـ  التي لا تحمل من الجديدة سوى الاسم ـ تعرف مشاكل تربوية كبيرة تهدد السير العادي للعلملية التعليمية التعلمية وخصوصا التلاميذ المجتهدين حيث ضعف ضبط الغياب وتشطيب المشاغبين منهم على ارقام غيابهم. وعدم ضبط الساحة خلال فترة بداية الدخول  والاستراحة حيث تبقى الساحة ممتلئة الى وقت متأخر.
من جهة اخرى اكد الاساتذة والاستاذات أن ضعف التسيير، الناتج عن غياب المدير المتكرر للثانوية او حضوره غير الفعال ، يتجلى في ضعف تفعيل مجالس الاقسام حيث قال بعض الاساتذة والاستاذات انهم يقدمون تقارير حول تلاميذ لعقد هذه المجالس ويتم التماطل  واحيانا عدم عقدها.
يشار الى ان الثانوية الجديدة عرفت السنة الماضية احتقانا كبيرا نتيجة الطريقة التي تم بها فصلها عن الثانوية التأهيلية مولاي رشيد استدعى نزول المفتش العام لوزارة التربية الوطنية فبراير 2013 . وتعاني الثانوية من غياب الملاعب الرياضية مما يضطر التلاميذ الى الذهاب للثانوية مولاي رشيد وما ينتج عنه من تأخر بين الحصص، وتتميز الثانوية بهيكلة مهترئة وغير متناسقة بين قاعات تعود الى ثمانييات القرن الماضي وبعضها بني مؤخرا والكثير من طاولاتها غير الصالحة للجلوس وكثرة الكتابة في جدرانها، وضيقا كبيرا في المكاتب الادارية.  كما تتوفر الثانوية على باب واحد يخلق مشاكل في الدخول والخروج بين التلاميذ والموظفين.
وهي الثانوية التي اعيد إسنادها الى مدير الثانوية مولاي رشيد بعدما تم إعفاء مديرها السابق وعدم تكليف أي اطار بها.

وتتساءل الاطر بالثانوية  الجديدة وجمعية الاباء عن الطريقة الغامضة التي تم بها إحداث هذه الثانوية بعدما كانت ملحقة وحول ما إذا رصدت لها ميزانية ام لا وعن مستقبلها؟

إقرأ أيضا