اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 11 مايو، 2014

الإدريسي يطالب بلمختار بالإعلان عن عمليات الانتقال لأسباب طبية والطعون المتعلقة بها والانتقال بالتبادل



راسل عبد الرزاق الإدريسي الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم رشيد بلمختار بن عبد الله وزير التربية الوطنية والتكوين المهني وطالبه بالإعلان عن عمليات الانتقال لأسباب طبية والطعون المتعلقة بها والانتقال بالتبادل،
وقد توصلنا بنسخة من الرسالة المؤرخة يوم 10 ماي 2014 وجاء فيها:
تحية وسلاما وبعد،
تكتسي الحركات الانتقالية الخاصة بمختلف هيئات وأطر وزارة التربية الوطنية أهمية بالغة على اعتبار أن الاستقرار من الحقوق الحيوية التي من شأنها التأثير إيجابا على الأوضاع الاجتماعية والنفسية والمهنية لنساء ورجال التعليم ومن خلالها على استقرار المنظومة التعليمية وتوفير الأجواء المناسبة للرقي بها تلبية لانتظارات فئات عريضة من أبناء شعبنا.
إننا في المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم إذ نستحضر حجم انتظارات نساء ورجال التعليم من مختلف الحركات الانتقالية مركزيا وجهويا وإقليميا، وما يصاحب هذا الحدث نهاية وبداية كل موسم دراسي من انتقادات واحتجاجات إما بسبب ضعف نتائجها أو جراء ما يشوبها إقليميا وجهويا ومركزيا من بعض الاختلالات التي تنعكس سلبا على المنظومة بأكملها طيلة الموسم الدراسي، فإننا إذ نؤكد على مقترحاتنا السابقة في الموضوع نُذكر أن:
1-  الانتقالات لأسباب طبية بالنسبة لعدد من نساء ورجال التعليم وعائلاتهم تكتسي أهمية بالغة خصوصا عندما يتعلق الأمر بأمراض خطيرة ومزمنة ومستعصية تستلزم القرب من مراكز العلاج المختصة، بشهادة اللجنة الوطنية الطبية المركزية، كما كان معمولا به إلى حدود الموسم الدراسي الحالي.
2-  الانتقالات بالتبادلات عبر البوابة الالكترونية حيث شكلت منفذا إضافيا للانتقال مع ضمان الشفافية والإنصاف وتكافئ الفرص بين مختلف المشاركات والمشاركين في هته العملية.
لذا ندعوكم باسم المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم إلى التسريع بالإعلان عن نتائج ما تبقى من طعون الملفات الطبية والإعلان عن الحركة الجديدة المرتبطة بالملفات الطبية وحركة الانتقالات بالتبادلات وطمأنة المعنيات والمعنيين بالأمر وفتح الآمال في وجههم.







إقرأ أيضا