اخر المستجدات

Loading...

الثلاثاء، 6 مايو، 2014

بيان نقابة مفتشي التعليم بجهة مراكش تانسيفت الحوز بشأن اللقاءات التشاورية حول المدرسة المغربية


نص البيان- إن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة مراكش تانسيفت الحوز المجتمع يوم  29/04/2014 لتدارس دعوة النيابات لما سمي ب"ملتقيات التشاور حول المدرسة المغربية" التي أطلقتها الوزارة، وبعد نقاش مستفيض و مسؤول استحضر خلاله  كل المحاولات الفاشلة للاصلاح. و ما صاحبها من لقاءات و جلسات "للتشاور المغشوش " أهدر خلالها جهد و وقت كبيرين ،  وتنوعت مسمياتها بين منتديات الإصلاح و جلسات الاستماع التي نظمها الوزير السابق و  اللقاءات "التشاورية"  الحالية
 يعبر عما يلي:
ü      يؤكدان  تلك "الحوارات" الماراطونية لم تكن إلا مسرحيات رديئة  الاخراج .  اشرت لغياب التصور الواضح لدى من كان يضبط ادوارها  و هدفت الى ربح الوقت و إطلاق حملات دعائية لإيهام الرأي العام أن المسؤولين المركزيين  منكبين على إصلاح التعليم.
ü     يرى أن حملة التشاور الحالية لا تخرج عن السياق أعلاه، و لا تخلو من عبث وتؤشر لمحاولة اخرى لتحويل أنظار الرأي العام الوطني  عن الفضائح التي عرفها البرنامج الاستعجالي، والتي لا زالت أسرة التربية و التكوين تنتظر نشر نتائج افتحاصه و تفعيل مبدأ المحاسبة و المساءلة في حق من ثبت اخلاله او اغتناؤه على حساب ميزانيات هذا البرنامج .
ü         يتساءل عن امكانية انجاح صياغة وتنزيل اصلاح  ذي نجاعة ومصداقية  من طرف مسؤولين و مدبرين رئيسيين تأكد  فشلهم الذريع  في انجاح البرنامج الاستعجالي  .
ü     ينبه إلى أن المنظومة التربوية المغربية  على حافة انهيار شامل و أن أزمتها لم تزد إلا تعمقا خلال السنة الدراسية الحالية.
ü      يعتبر ان ما يتعرض له جهاز التفتيش من تهميش و تقزيم  للأدوار و تفكيك للهياكل يكشف عن جهل تام بالأدوار التاريخية التي لعبها الجهاز في بناء منظومتنا التربوية  و أن  اللوبيات المتحكمة  لا يهمها إصلاح المنظومة و إخراجها من أزمتها المتفاقمة بقدر ما يهمها الحفاظ على مصالحها و امتيازاتها.
 بناء على  ما سبق و انسجاما مع بلاغ المكتب الوطني في الموضوع فإن المكتب الجهوي يدعو جميع المفتشات و المفتشين بالجهة بمختلف فئاتهم إلى مقاطعة كل اللقاءات التشاورية المنظمة على صعيد الأقاليم و الجهة وفق الصيغة الواردة في بلاغ المكتب الوطني.

المكتب الجهوي

إقرأ أيضا