رابطة التعليم الخصوصي و الأكاديمية الجهوية بتادلة أزيلال تكرمان فعاليات تربوية و تصدر توصيات خلال اليوم الدراسي حول التعاقد و التشارك

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




السبت، 31 مايو، 2014

السبت, مايو 31, 2014

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

محمد أوحمي- كما سبقت الإشارة و تبعا لأشغال اليوم الدراسي حول التعليم الخصوصي واقع و آفاق بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين يوم الخميس 29 ماي 2014 تم تكريم فعاليات تربوية وخصت الأستاذ عبد المجيد الطاوسي رئيس مصلحة تدبير التعليم المدرسي الخصوصي بوزارة التربية الوطنية سابقا و خبير في إعداد المشاريع التربوية للتعليم الخصوصي و الأستاذ محمد بلدي رئيس قسم الشؤون التربوية و التوجيه و التخطيط بالأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة تادلة أزيلال سابقا حيث ألقيت كلمات مؤثرة في حق المحتفى بهما مبرزة أهم المحطات المهنية الحافلة بالعطاء و كذا الخدمات الجليلة التي قدماها للتعليم العمومي و الخصوصي و قد تم توزيع هدايا رمزية على المحتفى بهما من طرف ذ: مومن الطالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و نائب رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب و رئيس مكتب جهة الشاوية ورديغة ذ: محمد الزايدي و النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح ذ: محمد الشمي و الأستاذة ربيعة بركاوي أمينة مال المكتب الإقليمي لرابطة التعليم الخاص ببني ملال ومديرة مؤسسة لينا بالقصيبة .
و من بين أهم التوصيات التي خرج بها اليوم الدراسي :
-تنظيم ملتقى جهوي سنوي كل سنة حول التعليم الخصوصي
- العمل على عقد مشروع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة تادلة أزيلال و رابطة التعليم الخصوصي ز
-تكريم فعاليات تربوية بالقطاعين العام و الخاص بالجهة .
-تعميق التنسيق و التعاون بين المؤسسات التعليمية بصنفيها و الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لذى كل طرف .


و في تصريح لرئيس المكتب الجهوي للرابطة بجهة تادلة أزيلال و عضو المكتب التنفيذي ذ: محمد بناوي مدير مؤسسة الهناء للتعليم المدرسي الخصوصي بسوق السبت اولاد النمة نيابة الفقيه بن صالح أكد أن انفتاح التعليم الخصوصي على محيطه أصبح من الضروريات الأساسية للتهوض بالعملية التعليمية التعلمية خدمة لجميع المتدخلين و كانت فرصة للتعبير عن امتتانه و تشكراته لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح أشغال اليوم الدراسي و على رأسهم مدير الأكاديمية الجهوية و نواب وزارة التربية الوطنية كما نوه بتدخلات و تفاعل المشاركين و المشاركات في اليوم الدراسي مع جميع محتويات العروض و الورشات واعدا الجميع بالمزيد من العطاء و البحث العلمي التربوي لخدمة المدرسة المغربية الخصوصية و العمومية ضاربا لهم موعدا في السنة المقبلة ببرامج جديدة .

من جهته أكد مصطفى جمدان مؤسس مدرسة سفير السلام للتعليم الخصوصي بسوق السبت اولاد النمة أن مشاركته في أشغال اليوم الدراسي حول التعاقد و التشارك مكنته من اكتساب خبرات عالية لخدمة المنظومة التربوية لما أسداه المحاضرون من معلومات قيمة أثناء العروض و أضاف المتحدث أن الحاجة تقتضي مثل هذه اللقاءات و توسيع أنشطتها باعتبار التعليم من بين القطاعات الحيوية التي حضيت باهتمام جلالة الملك نصره الله.

محمد أوحمي - تجمع الأساتذة بالمغرب
من بني ملال

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم