اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 25 مايو، 2014

النقابة المستقلة للتعليم بورززات تكشف تجاوزات النيابة الإقليمية


نص البلاغ- من المؤسف قول الحقيقة لمن لا يرقى إلى مستواها، لكن بالرغم من سيل الوعيد الذي تلقته النقابة المستقلة  من طرف رئيس مصلحة الموارد البشرية بورزازات الذي أزبد وأرعد في لقاء له مع عضو اللجان الثنائية لنقابتنا مهددا بتقديم أعضاء المكتب النقابي في شخص الكاتب الإقليمي للمساءلة القضائية، كل ذلك لن يزيدنا إلا إصرارا على المزيد من الفضح غير آبهين بمثل هذه الممارسات المخزنية البائدة، فمناضلو النقابة المستقلة يفضلون الموت واقفين على أن يحيوا راكعين، وإذا كان لهذا الرئيس الذي ابتلى الله به الشغيلة رأي آخر فيما خطته أقلام نقابتنا فحق الرد مكفول إن كانت له الجرأة في مقارعة الرأي بالرأي فكل إناء بما فيه ينضح . 
من حرقة ما آلت إليه المسؤولية وألم صمت الجهات المعنية عن التدبير المشين لهذا الرئيس واحباط الواقع المعاش نسائل السيد مدير الأكاديمية لجهة سوس ماسة درعة و من خلاله الوزارة الوصية، كيف سيتم التعامل مع ملف رئيس مصلحة الموارد البشرية بورزازات المترشح لشغل منصب نائب التعليم بنيابة مولاي يعقوب أو رئيس قسم مركزي رغم سوابقه التأديبية الحديثة العهد.  

كما نستفتي النائب الإقليمي الذي تقع على عاتقه المسؤولية عن مدى قانونية بعض التكليفات الصادرة عن هذه المصلحة المتسمة بالشطط في استعمال السلطة آخرها تكليف أستاذة (ا.م ) مطلع هذا الشهر خارج جماعتها الترابية من جماعة غسات إلى جماعة أيت زينب التي يتوفر  بها فائض من الأساتذة  مما نعتبره ضربا للاستقرار النفسي والاجتماعي الذي يكفله البند 64 من قانون الوظيفة العمومية  مادام أن هذا الرئيس يصيغ تكليفات أخرى بمنطق الزبونية وعلى المقاس.      


إقرأ أيضا