جمعية السبيل للثقافة والتربية بقلعة السراغنة تنظم ندوة حول تطورات المركز الجامعي متعدد التخصصات بالمدينة

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الاثنين، 26 مايو، 2014

الاثنين, مايو 26, 2014

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


ألقى بلعيد أعلولال عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، مساء يوم الجمعة 23 ماي 2014، عرضا بعنوان "تطورات المركز الجامعي متعدد التخصصات بمدينة قلعة السراغنة" بإحدى قاعات هذا المركز في إطار النشاط الذي نظمته جمعية السبيل للثقافة والتربية.


وقال أعلولال إن فكرة إنشاء مدرسة عليا للتكنولوجيا بمدينة قلعة السراغنة كانت في مارس 2007 وما زالت لحد الآن لم ترى النور، مشيرا إلى أن الإنشاء مبرمج خلال سنة 2014، ومؤكدا على أهمية هذه المؤسسة في استيعاب الطلب المتزايد على التعليم العالي وعلى التخصصات العلمية والتقنية بين طلبة المنطقة.


وكان إلقاء أعلولال للعرض المشار إليه، مناسبة تساءل فيها الطلبة عن الحلول الممكنة لمشاكل المركز الجامعي الذي يعاني من انعدام المدرجات والاكتظاظ وانعدام مكتبة خاصة بالطلبة، مطالبين بإحداث كلية بقلعة السراغنة في إطار ما سموه التوزيع العادل للمؤسسات الجامعية على المستوى الوطني، بدل المركز الجامعي الذي يستجب للحاجيات الحقيقية للطلبة بقلعة السراغنة.


كما طالب الحاضرون في لقاء أعلولال بعدم غلق المركز لأن من شأن ذلك أن يكون سببا في الهدر الجامعي خاصة في صفوف الطالبات اللواتي يمثلن أكثر من 65 % من مجموع الطلبة الذي يتجاوزون 1600 طالب.

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم