اخر المستجدات

Loading...

الثلاثاء، 20 مايو، 2014

مؤسسة زاكورة للتربية تكذب الاتهامات الموجهة إليها ببلاغ صحفي





نص البلاغ الصحفي المتوصل به- في اطار ما نشر في الصحف  مؤخرا حول مؤسسة زكورة للتربية و ما ورد من معلومات مختلفة يأتي هذا البيان لتصحيح مجموعة من المعطيات و تنوير الرأي العام

·         يتجلى هدف مؤسسة زكورة للتربية في تعليم و تمدرس الأطفال الذين لا يستطيعون الذهاب الى المدرسة العمومية. المؤسسة ليست بمنافس للتعليم العمومي، وغالبا ما تعمل على فتح مدارسها بالعالم القروي وخصوصا بالمناطق النائية.

·         منذ انطلاقها سنة 1997 م عملت مؤسسة زكورة على فتح مدارسها للتربة غير النظامية بالدواوير الأكثر عزلة  بالمغرب، والمستفيدون من هذا البرنامج هم أطفال لم يسبق لهم أن تمدرسوا أو انقطعوا عن الدراسة من المستويات الأولى من التعليم الابتدائي،حيث كلفة التلميذ خلال سنة دراسية لم يسبق لها أبدا أن تجاوزت 2000 درهم، و هذا المبلغ اقل ب 10 مرات مقارنة مع المبلغ المعلن عنه في الصحف، أي 20000 درهم. كما أن مصاريف تمدرس التلميذ بمؤسسة زكورة للتربية أقل بمرتين مقارنة مع مصاريف التمدرس المقدرة بالتعليم العمومي.

·         حاليا  الدولة لا تمول أي برنامج لمؤسسة زكورة للتربية، فمشاريع المؤسسة تمول من طرف المقاولات، المؤسسات الدولية و جهات أخرى مانحة من الخواص.

·         كما أن لجنة مكونة من فاعلين بارزين بمجال المحاسبة و المالية بالمغرب تسهر على  فحص المصاريف و الموارد الموجهة إلى مؤسسة زكورة للتربية وتتتبعها. وفي كل سنة تقوم شركة دولية للحسابات بفحص المصاريف على الوجه الدقيق و الأخلاقي وكذا اصدار تقرير حول سير عملية المصاريف وفق المعايير المتعارف عليها. جميع التقارير يتم نشرها و يمكن الاطلاع عليها في أي وقت.

·         أخيرا إن مؤسسة زكورة للتربية حاصلة على صفة المنفعة العامة ، كما أن المهنية في العمل و الشفافية و النتائج المحصل عليها  أكسبتها  ثقة شركائها الخواص،كما أكسبتها ثقة وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني، وقد تم التوقيع على اتفاقية شراكة يوم 7 مايو 2014  بين وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و مؤسسة زكورة  للتربية. إن المؤسسة تعتبر شريكا فاعلا للدولة في محاربة انعدام التمدرس و الهذر المدرسي ، وقد عملت دائما بتعاون مع وزارة التربية الوطنية و ممثليها المحليين بكل مصداقية.

إن مؤسسة زكورة للتربية تأسف بشدة على كل ما ورد من" أخبار " ومعلومات لا أساس لها من الصحة لأهداف غير مفهومة،في حين أن نشاطها  يتجلى في تقديم خدمة لتربية و تمدرس الأطفال الأكثر حرمانا.


محمد عي عبابو
رئيس مؤسسة زكورة للتربية 
20/05/2014



إقرأ أيضا