اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 2 يونيو، 2014

نائب برلماني عن بيجيدي ينتقد بلمختار على التستر عن المناصب الشاغرة بالحركات الانتقالية

   
عبد الواحد سلمى- انتقد النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية والمنحدر من إقليم تنغير السيد أحمد صدقي، انتقد رد وزارة التربية الوطنية على سؤاله حول تسترها عن المناصب الشاغرة في الحركة الانتقالية لرجال ونساء التعليم برسم الموسم الدراسي الماضي. واصفا هذا الرد بأنه فضفاض وغير مقنع، وكتب على صفحته الفايسبوكية معلقا: "لم أقتنع.....سأكرر طرح السؤال...طرحت سؤالا على وزارة التربية الوطنية. عن إخفاء بعض المناصب الشاغرة خلال الحركات الانتقالية.مع الأسف الجواب جاء فضفاضا وعاما لم يجب على صلب السؤال....وسأكرر السؤال بالواضح البين"

   وقد شهدت الحركة الانتقالية الأخيرة العديد من الاختلالات التي مست بحقوق الأساتذة في الانتقال رغم توفر فرص الاستجابة لطلباتهم مما أفرغ هذه العملية من أي معنى،  وظلت العديد من المناصب المطلوبة في الحركة الانتقالية من طرف الأساتذة شاغرة حتى عين فيها أساتذة سد الخصاص، دون أن تكلف الوزارة والنيابات التابعة لها - تنغير مثلا- عناء معالجة التظلمات التي تقدم بها الأساتذة المتضررون. في حين خصصت بعض مناطق الجذب للمحظوظين من أصحاب الحالات الصحية والاجتماعية، والتي تمت معالجة ملفاتهم "حسي مسي" دون أي إعمال لمبدأ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص، وضدا على مقررات اللجنة المركزية المكلفة بمعالجة هذه الملفات.

إقرأ أيضا