اخر المستجدات

Loading...

السبت، 18 أبريل، 2015

دحمان : عديد المكتسبات تحققت للشغيلة التعليمية و الحذر من مغالطات بعض النقابات



أكد عبد الاله دحمان، نائب الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، أن الحوار الاجتماعي عرف دينامية متميزة مع تولي الحكومة الحالية، مضيفا أن التحريف الذي عرفه العمل النقابي بنشر مُغالطات تستغبي وتغالط الشغيلة  خدمة لأجندة حزبية وبتواطؤ لبعض وسائل الاعلام.
وأضاف دحمان، خلال اللقاء التواصلي المنعقد بمركز قرية با محمد يوم الأربعاء الماضي، أن العمل النقابي تأثر بالسياق السياسي مما فوت على الشغيلة تحقيق المزيد من المكتسبات، مركزا على المغالطات التي تثيرها بعض الهيآت المتعلقة ببعض الملفات من قبيل ملف التقاعد.
كما ذكر دحمان، بما تم تحقيقه لصالح الشغيلة التعليمية، من توقيع للعديد من البروتوكولات والاتفاقات، مطالبا من النقابات بضرورة الجلوس إلى طاولة الحوار عوض الهروب إلى الامام لمناقشة الملفات العالقة كالتقاعد والدرجة الجديدة وتعويضات العالم القروي من دون مساومة الحكومة على قانون النقابات وانتخابات اللجن الثنائية والتعاضدية والاعمال الاجتماعية.
ومن جهته تطرق خالد السطي، عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خلال ذات اللقاء، لمستجدات الحوار القطاعي من قبيل مذكرة الحركة الانتقالية وما ستعرفه من تعديلات، وكذا مرسوم مسلك الادارة التربوية وسلبيات المذكرة 111.
وأشار السطي، إلى مستجدات النظام الاساسي، والطرح الذي تقدمت به الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، من خلال مطالبتها بنظام أساسي عادل ومنصف، على غرار النظام الأساسي الخاص بكتاب الضبط بوزارة العدل.



إقرأ أيضا