اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 11 مايو، 2015

ولاية طنجة تكريم ثانوية مولاي يوسف التقنية بطنجة الأولى وطنيا و الثانويات الأولى بجهة طنجة تطوان



احتضنت القاعة الكبرى بولاية طنجة يوم السبت 9 ماي 2015 فعاليات حفل الاحتفاء بالثانويات التأهيلية الحاصلة على المراتب الأولى و المتقدمة بجهة طنجة تطوان في التقويم الوطني حول أداء الثانويات التي قامت به وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني .
   هذا الحفل ترأسه والي ولاية جهة طنجة تطوان محمد اليعقوبي  إلى جانب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية  و التكوين لجهة طنجة تطوان عبد الوهاب بنعجيبة و بحضور القائد الجهوي للحامية العسكرية و القائد الجهوي للدرك الملكي و كاتب العام ولاية طنجة عبد الكريم قبلي و نائبة عمدة مدينة طنجة سعيدة شاكر        و نائب رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة عبد القادر بنطاهر ونائب رئيس الجهة أحمد الطاهري و ووالي ولاية أمن طنجة،و نواب وزارة التربية الوطنية بالجهة و ممثلي المنتخبين بأقاليم وعمالات الجهة و السلطات المحلية و رؤساء الأقسام و المصالح بالأكاديمية و النيابات التعليمية و أطر إدارية و تربوية وممثلي جمعيات أمهات و آباء التلاميذ و تلاميذ يمثلون المؤسسات التعليمية المتوجة.


وقد صنفت المؤسسات التعليمية و رتبت اعتمادا على نتائج البكالوريا للسنوات الثلاث الأخيرة الممتدة من 2012 إلى 2014  و المعتمدة من طرف وزارة التربية الوطنية في تقييم أداء الثانويات التأهيلية العمومية على المستوى الوطني و التي شملت 1006 مؤسسة ثانوية تأهيلية ،و قد حظيت جهة طنجة تطوان بالصدارة،  وقد حصلت على المرتبة الأولى على الصعيد الوطني ثانوية مولاي يوسف التقنية بطنجة، بالإضافة إلى حصول خمس ثانويات تأهيلية بجهة طنجة تطوان على مراتب مشرفة ضمن خمسين مؤسسة الأولى وطنيا    و هي على التوالي ، الثانوية التأهيلية المحمدية بالقصر الكبير و حصلت على الرتبة 12 وطنيا، الثانوية التأهيلية ابن زهر بوزان حصلت على الرتبة31 وطنيا ،الثانوية التأهيلية علال الفاسي ببني مكادة بطنجة حصلت على الرتبة 41 وطنيا ، الثانوية التأهيلية مولاي محمد بن عبد الله بالعرائش حصلت على الرتبة 46 وطنيا ،  و الثانوية التأهيلية الشريف الإدريسي بتطوان حصلت على الرتبة 47 وطنيا .


و قد تقدم والي ولاية جهة طنجة تطوان محمد اليعقوبي في بداية الحفل بكلمة عبر فيها عن السرور و الفخر والاعتزاز بمناسبة تهنئة الثانوية التأهيلية مولاي يوسف التقنية بطنجة على احتلالها الرتبة الأولى وطنيا ، بالإضافة إلى احتلال مؤسسات أخرى رتبا متميزة ضمن المؤسسات الخمسين الأولى وطنيا، وهي المؤسسات الستة الأولى جهويا المحتفى بها اليوم، لتكون نبراسا يحتذى به ونموذجا في الارتقاء بالتعلمات وحصد النتائج المشرفة.


وقد نوه الوالي في كلمته  بفضل الأساتذة والمربون الساهرون على تعليم الأبناء وتنشئتهم على قيم المواطنة الحقة والتنافس الشريف والبدل والتحصيل الذي يشكل رهانا حقيقيا للاستثمار في الرأسمال اللامادي لهذا البلد الآمن، ونفس الشأن خص به أطر الإدارة التربوية والمؤطرين والقائمين بتدبير الشأن التربوي بمختلف النيابات الإقليمية وبالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.


ثم ألقى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان كلمة بالمناسبة ، شكر فيها والي ولاية جهة طنجة تطوان على احتضان الولاية لهذا الحفل البهيج، و شكر كافة المسؤولين الحاضرين على تشريفهم بالحضور للاحتفاء بثانوية مولاي يوسف التقنية وباقي الثانويات التأهيلية المتوجهة على صعيد الجهة ، و كما نوه بالمجهودات المبذولة من طرف الأطر التربوية و الإدارية الساهرة على العملية التعليمية و التربوية بهذه المؤسسات التي دعاها إلى التعاون مع المؤسسات الأخرى لتتنافس على المراتب الأولى  .
ثم تلى ذلك توزيع الجوائز و الهدايا على المؤسسات المتوجة و المتمثلة في السبورات التفاعلية               و الحواسيب النقالة و الشواهد التقديرية و هدايا أخرى، و اختتم الحفل بحفلة شاي .

أحمد العمراني 

إقرأ أيضا