أفتاتي : النقابات قررت الفرار من بنكيران كما فرت بالبرلمان

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الجمعة، 1 مايو، 2015

الجمعة, مايو 01, 2015

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


علق عبد العزيز أفتاتي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب على قرار المركزيات النقابية بمقاطعة الاحتفالات بفاتح ماي لهذه السنة، بالقول أنها عجزت عن مواجهة الإصلاح وفرت من النضال في  الميدان بعد فرارها من مواجهة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في البرلمان.
واستغرب أفتاتي خطوة المركزيات النقابية، مبرزا أنه لم يسبق في تاريخ النقابات في المغرب والعالم أجمع أن تم إلغاء الاحتفال بعيد العمال، والذي يبقى حسب أفتاتي فرصة للتعبير عن مطالب الطبقة الشغيلة والاحتفال بالمكاسب المحققة.
وأضاف رئيس لجنة النزاهة والشفافية بحزب المصباح في كلمة له بمناسبة احتفالات نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بالجهة الشرقية، أن مناضلي البيجيدي عازمون على الإصلاح بالمبادرات، وكذا بما أسماه أفتاتي تسفيه الفئة الطفيلية على الشعب والطبقة الشغيلة.
وفي هذا السياق، بين أفتاتي أن العمال والعاملات وحزب العدالة والتنمية كل لا يتجزأ، لأن هذا الأخير جاء ليحقق العدالة الاجتماعية وإنهاء الفساد والاستبداد، إضافة إلى إرساء تنمية تخدم ويستفيد منها كل فئات الشعب. وجدد عضو
لجنة المالية بمجلس النواب هجومه على بعض رموز المعارضة، مشددا في ذات الكلمة أن الإصلاح لا يمكن أن يتصدره من نهب الشعب ومصالح الشعب والملك العام والبحري، بل من هو مقتنع به ويعمل من أجله.
عن موقع حزب العدالة و التنمية


إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم