اخر المستجدات

Loading...

السبت، 6 يونيو، 2015

يتيم : نحن قوة نقابية رغم كيد الكائدين



أكد محمد يتيم، الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن نقابته حققت تقدما معتبرا في انتخابات اللجان الثنائية التي أجريت يوم الأربعاء الماضي، بالمقارنة مع سنة 2009، مبينا أن نتائج الاتحاد تضاعفت ضعفين حسب المعطيات المتوفرة.
وأضاف يتيم في تصريح خص به  pjd.ma أن النقابة استطاعت تحقيق هذه الانجازات بالرغم من أن "لوائح الاتحاد الوطني قد تعرضت لحملة دعائية مضادة من بعض النقابات المنافسة"، معتبرا أن "التصويت بكثافة على لوائحنا يدل على أن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب مركزية نقابية صاعدة، لها موقعها وسيكون لها موقع اكبر في المشهد النقابي بمصداقيتها ونضاليتها وقوتها الاقتراحية وبعدها عن المزايدة، وانها في الطريق الى اعادة صياغة الثقافة النقابية".
وانتقد يتيم، محاولة البعض "ربط قرارات الحكومة بالنقابة وربط النقابة بحزب العدالة والتنمية"، مردفا بقوله: "أولئك الذين حاولوا تحميل النقابة القرارات الحكومية الاصلاحية وربطها بحزب العدالة والتنمية، كانوا يقدمون لنا خدمة، بسبب ان القرب من الحكومة او من الحزب الذي يقودها ليس سبة، بل مفخرة لأنها حكومة تحظى بسند شعبي وتسير في طريق الاصلاح".
 وذكر يتيم، أن "الجامعات القديمة في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب حافظت على تمثيليتها بل عززتها، كما أن عددا من الجامعات المستحدثة حققت تمثيليتها وأحيانا بأغلبية ساحقة"، مشيرا إلى أن "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب كرس نفسه في عدد من الجهات كأول قوة نقابية".

وبعد أن أكد يتيم أن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عزز موقعه في خريطة التمثيلية، قال "نتوقع أيضا نتائج ايجابية في القطاع الخاص"، مضيفا أن "هذا يدل على أن الاتحاد نقابة صاعدة وستعزز حضورها التنظيمي أكثر فأكثر وستكون له كلمته في الساحة الاجتماعية وفي الرقي بالممارسة والنضال النقابيين".

إقرأ أيضا