اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 17 يونيو، 2015

تسريبات الباك أيضا ببلجيكا



يبدو أن تسريب امتحانات الباكالوريا لم يقتصر على المغرب فقط، بل شمل بلدانا مجاورة، وأخرى في القارة العجوز أيضا، فهذه وزيرة التربية البلجيكية، جويل ميلكي، أعلنت عن إلغاء جزء من اختبار مادة التاريخ، الذي تم تسريبه على مواقع التواصل الاجتماعي في ساعة متأخرة ليلة أمس.
قرار حذف جزء من ضمن الأجزاء الأربعة المكونة لاختبار مادة التاريخ، أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم البلجيكية، حيث استنكرت ما اعتبرته "فعلا شنيعا ولا مسؤولا"، قبل أن تؤكد المسؤولة الحكومية ذاتها أنها "ستتقدم بشكوى رسمية ضد مجهول بتهمة خرق أسرار مهنية".
وأفادت مصادر إعلامية متطابقة، أن الأمر يتعلق بتسريب جزء من ضمن أربعة أجزاء أخرى لمادة التاريخ، والتي تتطرق لأحداث متعلقة بالقرن العشرين، حيث تم إلغاء الجزء الذي يتحدث عن الهجومات التي تعرضت لها أوروبا ما بين سنتي 1960 و 1970، بينما امتحن التلاميذ في الأجزاء الثلاثة الأخرى.
وأشار المصدر إلى أن حوالي ستين ألف مترشح يجتازون امتحانات شهادة التعليم الثانوي العالي ببلجيكا، منذ أمس الاثنين، مشيرة إلى أن عددا من التلاميذ الممتحنين ذكروا لوسائل إعلامية أنهم فوجئوا بسؤال اللغة الفرنسية حول "خصوصية الأدب البلجيكي" الذي تم تسريبه في وقت مبكر كذلك، ولا يُعلم لحد الآن إن كانت الوزارة ستقوم بإعادة الاختبار من عدمه.
وتأتي خطوة وزارة التعليم البلجيكية، بُعيد أيام فقط من قرار لوزارة التربية الوطنية المغربية الذي ألزم التلاميذ على إعادة اختبار مادة الرياضيات التي تم تسريبها بالكامل على مواقع اجتماعية إلى جانب الأجوبة، قبل ساعات من بدء الاختبار داخل مراكز الامتحان ما خلف موجة من الاحتجاجات وردود أفعال غاضبة.
عن هيسبرس


إقرأ أيضا