اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 13 يوليو، 2015

المنظمة الدولية للهجرة و المنظمة الدولية للشباب و نيابة التعليم بطنجة يحتفون ب 17 نادي للمهارات الحياتية



في إطار مشروع فرصتي المنجز من طرف المنظمة الدولية للهجرة و بالتعاون مع نيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة و بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و بشراكة مع المنظمة الدولية للشباب، تم تنظيم يوم الخميس 9 يوليوز حفل توزيع الشواهد لفائدة مؤطري أندية المهارات الحياتية ب17 مؤسسة تعليمية بنيابة طنجة أصيلة .
و قد حضر الحفل كل من النائب الإقليمي لنيابة طنجة أصيلة السعيد بلوط و السيد فانسون كاربوني مدير مشروع فرصتي و أعضاء فريق مشروع فرصتي و رئيس مصلحة الشؤون التربوية بنيابة طنجة أصيلة.
في البداية تقدم النائب الإقليمي بكلمة أبرز فيها أهمية التجربة و فرادتها ، و نوه باحترافية فريق مشروع فرصتي ،      و بطريقة اشتغاله انطلاقا من تشخيص الوضعية ، و اختيار الأحواض المدرسية في أحياء ذات وضعية صعبة، ثم العمل بمعية مدراء و أطر التربية بالمؤسسات التعليمية لتنزيل هذا المشروع و إنجاحه ، و أشار إلى أن المشروع قد حقق بالفعل نتائج ملموسة تظهر جليا من خلال التطور الحاصل في سلوكات التلاميذ و مهاراتهم ، و دعى إلى توسيع  شبكة هذه الأندية ، و أشار إلى أن آفاق ترسيخ  و توسيع هذه التجربة الرائدة ستجد الأرضية الخصبة خاصة في ظل الإصلاح المرتقب سواء على المدى القريب في إطار التدابير ذات الأولوية أو على المدى المتوسط و البعيد في أفق رؤية 2015/2030 .


و في نفس السياق أكد مدير مشروع فرصتي أن المشروع يستهدف الشباب و التلاميذ في وضعية صعبة لأجل تأهيلهم خاصة في مجال الكفايات الاجتماعية و التواصلية لتكمل الكفايات المعرفية و التقنية التي يتلقوها التلاميذ في المؤسسات التعليمية ، بالإضافة إلى العمل على تسهيل اندماجهم في شتى مناحي الحياة.
و قد خلص الحفل إلى عدة مقترحات و توصيات منها العمل على إدماج المهارات الحياتية في المقررات الدراسية ،     و برمجة أيام تحسيسية حول المهارات الحياتية  لفائدة مختلف المتدخلين ،المديرين و المفتشين و الأمهات و الآباء،      و التأكيد على برمجة المهارات الحياتية ضمن مشروع المؤسسة.
و في الأخير تم توزيع الشواهد التقديرية على كافة الأطر التربوية التي ساهمت بفعالية في تنشيط و تفعيل أندية المهارات الحياتية .

                                                                                            أحمد العمراني –مكتب الاتصال

إقرأ أيضا