البعد النفسي والاجتماعي للمسرح شعار الدورة 27 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأحد، 19 يوليو، 2015

الأحد, يوليو 19, 2015

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

تحتضن العاصمة الاقتصادية، من 24 إلى 28 يوليوز 2015، الدورة 27 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، المنظمة تحت شعار “البعد النفسي والاجتماعي للمسرح”.
ويشارك في هذه التظاهرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فضلا عن المغرب، كل من الجزائر والسودان والمملكة العربية السعودية ومصر وألمانيا وكرواتيا ورومانيا والسويد والمكسيك وفلسطين.
وذكر بلاغ للجنة المنظمة لهذه التظاهرة، اليوم الاثنين، أنه تم اختيار دولة رومانيا كضيف شرف هذه الدورة، وذلك بالنظر لكونها محطة تاريخية للمسرح العالمي على مستوى التأسيس والفعل والتأثير على التجارب الحديثة شكلا ومضمونا وبعدا إيديولوجيا ونفسيا واجتماعيا.
وسيتم خلال هذه التظاهرة، التي تنظمها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك التابعة لجامعة الحسن الثاني الدار البيضاء، تكريم كل من أحمد مسعاية، ومحمد التسولي، فضلا عن تقديم إطلالة على تلاقح تجربة البحث الأكاديمي والممارسة الميدانية التي ساهمت في تطوير تجربة المسرح المغربي.
وتشمل فقرات هذه التظاهرة، التي تحتضنها عدة فضاءات (فضاء عبد الله العروي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك الدار البيضاء، المركب الثقافي مولاي رشيد، المركب الثقافي سيدي بليوط، مسرح المركز الثقافي الفرنسي)، تنظيم مجموعة من الورشات تتمحور حول البعد النفسي للمسرح، بتأطير أساتذة من داخل المغرب ومن خارجه.
وحسب البلاغ فإن المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء يعد مدرسة فنية أكاديمية موازية للبحث العلمي بالجامعة المغربية من خلال جانبين هامين، الجانب النظري والجانب التطبيقي التواصلي.


إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم