اخر المستجدات

Loading...

الجمعة، 10 يوليو، 2015

دحمان : لم بتم إستشارتنا بقرار التقسيم الجهوي للعطل


قال عبد الاله دحمان، نائب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن عملية التقسيم الجهوي للعطل لا تعني المتعلم أو التلاميذ أو المدرسون فقط بل قضية مجتمعية وبالتالي كان لزاما أن يكون النقاش حوله نقاشا مجتمعيا، وأن يتم اشراك جميع الفاعلين التربويين والمعنيين من ممثلين نساء ورجال التعليم، وممثلين جمعيات آباء وأولياء التلاميذ على اعتبار أن القضية ليست قضية تقنية بل هي قضية مجتمعية.
وأكد دحمان في تصريح لـه أنه كان من الأولى أن تعمل الوزارة المعنية على توسيع الاستشارة والنقاش حول عملية التقسيم الجهوي للعطل، ودراسة مدى تكلفته المجتمعية والاجتماعية وكذلك الاقتصادية التي يمكن أن تكون من وراء هذا التقسيم.
وتساءل دحمان، عن "معايير تقسيم المغرب الى 3 جهات؟"، مضيفا "نحن نعرف أن لكل جهة خصوصياتها على اختلافها وليست متجانسة" وبالتالي يقول دحمان "أستبعد أن يتم تقسيم المغرب الى ثلاث جهات متجانسة".
وتابع دحمان، أنه يمكن للتقسيم الجهوي للعطل أن تكون له نتائج عكسية خاصة وأنه في أغلب الأحيان يعمل الأب في منطقة والأم في منطقة أخرى، وبالتالي، يضيف دحمان، أن "تنزيل هذا التقسيم بهذا الشكل وبهذه السرعة كان لزاما أن يتم بشكل تدريجي مع توسيع الاستشارة حول هذا الموضوع".


إقرأ أيضا