اخر المستجدات

Loading...

الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2015

مدير أكاديمية تادلة أزيلال في زيارة تفقدية لمؤسسات تعليمية تزامنا مع الدخول المدرسي



كان الهدف من زيارة مومن الطالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين تادلة أزيلال بعد زوال يوم الإثنين 28 شتنبر 2015 تفقد سير الدخول المدرسي الحالي وانطلق البرنامج من مر كزية مجموعة مدارس تكانت بنيابة التعليم أزيلال الجماعة القروية أفورار حيث اطلع المسؤول التربوي و الوفد المرافق له على سير أشغال إعادة إصلاح حجرة دراسية اهتز سقفها صيف هذه السنة بفعل الرياح المرتفعة و طلب من المقاول المكلف بالإصلاحات تسريع وثيرة الإصلاح واتفقا على نهاية الأسبوع الحالي لإنهاء المشروع .
بعد ذلك قام بزيارة تفقدية لسير الدراسة في المركزية وقام بتتبع سير الدروس لبعض المستويات الدراسية و التي همت مواد الرياضيات و اللغة العربية .


وكانت مناسبة لطرح مجموعة من المشاكل التي يشكو منها رجال و نساء التعليم بمركزية تكانت و بالخصوص تسوير المؤسسة لحماية الثلاميذ من خطورة  الطريق المعبدة و على هذا الأساس التمس السيد مدير الاكاديمية انخراط الجميع في العملية خصوصا و أن عملية التسييج عرفت عدة تعثرات مع مالكي الأراضي المخصصة لهذا الغرض و لم تتوصل النيابة لحد الساعة بالوثائق اللازمة التي تؤكد موافقة المعنيين على الغرض .
بعد ذلك عرج مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين إلى ثانوية الوحدة الإعدادية التابعة لنيابة التعليم الفقيه بن صالح جماعة سيدي حمادي القروية وأبهر برونق فضاءلتها و جماليتها و بثانوية تنفردة التأهيلية بأزيلال قام المسؤول التربوي بزيارة تفقدية لمجموعة من الحجرات الدراسية و نوه بالمجهودات التي يبذلها رجال و نساء التعليم للحفاظ على جمالية المؤسسة و أجهزتها حيث لم تسجل على الطاولات الدراسية أي خدوش اعتاد المتعلمون بالمؤسسات التعليمية رسمها مما يدل على نضج التلاميذ و حنكة الإدارة و هيئة التدريس التي يشهد لها بالتفوق  رغم الظروف الصعبة التي يشتغلون بها مضطرين على التنقل اليومي من و إلى المؤسسة .
زيارة مدير الأكاديمية لتفقد سير الدخول المدرسي صاحبها عقد اجتماع بالمؤسسة بحضور مديرها و رئيس جمعية آباء و أولياء التلاميذ و فاعلون جمعويون مسؤولون على تدبير النقل المدرسي و منتخبون يمثلون مجلس جماعة بني عياط و عضو بالمجلس الإقليمي لأزيلال و حارس عام الداخلية و أطر إدارية أخرى خصص لدراسة المشاكل التي تعترض فتح الداخلية و ما ترتب عنها من غضب آباء و أوياء الثلاميذ و بطرق سلسة تم الاتفاق وفق مسؤوليات كل طرف و التزاماته على تجاوز المحنة لضمان تشجيع التمدرس و اعتبر مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين انفتاح شركاء المدرسة العمومية شيء إيجابي يستحق التشجيع باعتبار اليد الواحدة لايمكنها أن تصفق منوها بعمل جمعية آباء و أولياء التلاميذ و المجلس الجماعي و المجتمع المدني .



وقبل مغادرته المكان زار ثانوية تنفردة الإعدادية و اطلع على سير الدراسة بها هذا و قد أثرت زيارة مومن الطالب مدير الأكاديمية في نفسية جميع من واكبوا كيفية تدبيره لقطاع يعد من القطاعات الحساسة التي تستدعي التنصر و الحنكة مع تواضع كبير خدمة للمدرسة العمومية التي هي أساس كل تنمية .

مراسلة محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا