اخر المستجدات

Loading...

السبت، 26 سبتمبر، 2015

أساتذة ثانوية التغناري بالفقيه بنصالح يحتجون و يرفضون الالتحاق بعملهم منذ بداية الموسم



خلف إقدام مجموعة من الأساتذة بثانوية التغناري التأهيلية بالفقيه بنصالح على تحويل ساحة المؤسسة التعليمية إلى فضاء للإحتجاج و رفع شعارات باستعمال مكبرات الصوت معززة بتعليق لافتات و رسوم كاريكاتورية على أشجار الساحة خلف موجة من الاستياء بصفوف التلاميذ و آبائهم و اوليائهم بتزامن مع انطلاق عملية استكمال تسجيل التلاميذ بالمؤسسة كما استهجن العديد من المديرين تحويلهم إلى حائط قصير يطالب المدرسون بهدمه و حذفه لمجرد قيامهم بالواجب الذي تفرضه عليهم طبيعة المسؤولية و امتنع 38 أستاذا بهذه المؤسسة عن تسلم جداول الحصص كا قاطعوا الاجتماعين المنعقدين بمناسبة الدخول المدرسي رافضين الالتحاق بعملهم و تجدر الإشارة أن المعنيين امتنعوا يوم 11 شتنبر عن التعامل مع لجنة اكاديمية زارت المؤسسة للتقصي في حقيقة الموضوع مما اضطر الإدارة الى اعتماد مسطرة الانقطاع عن العمل في حقهم منذ 10 شتنبر الجاري التاريخ الفعلي لانطلاق الدراسة و لم يستأنف المعنيون عملهم لحدود الآن رغم زيارة لجنة أكاديمية للمؤسسة يومي 17 و 18 شتنبر و استماعها لمختلف الأطراف و لم يوقعوا على مطبوعات استئناف العمل رغم توصلهم بالإنذارات و يشار ان بداية المشكل يعود لنهاية الموسم الدراسي المنصرم حينما راسل مدير المؤسسة النيابة الإقليمية في شأن ما وصفه بتعرضه للشتم و التهديد بالقتل من طرف أحد الأساتذة الذي رفض الالتحاق بقاعة حراسة امتحانات البكالوريا

مراسل الموقع - تربية ماروك
الفقيه بنصالح

إقرأ أيضا