اخر المستجدات

Loading...

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

جمعية مديري الإبتدائي بمكناس تنفذ وقفتها الإحتجاجية تنفيذا لقرار المكتب الوطني



بعد قرارات المجلس الوطني المنعقد بمدينة أزرو (السبت 28 نونبر 2015) إقليم إفران ، والتي تبناها المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب جملة وتفصيلا .تم اليوم تفعيل الجزء الأول من البرنامج النضالي على صعيد النيابات التعليمية  . وهي الرسالة الأولى غير المشفرة الموجهة إلى من يهمه الأمر.
أولى خطوة تصعيدية وقفة احتجاجية أمام النيابات الإقليمية للتعليم بربوع الوطن  تحت شعار" لا إصلاح دون تسوية الوضعية النظامية لمدير المؤسسة التعليمية " . فيما الوقفة الاحتجاجية الثانية ستتم أمام مقرات  الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ، ويختتم البرنامج النضالي المسطر بمسيرة من مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بباب الرواح باتجاه مقر البرلمان .
يقول السيد محمد الشلهاني رئيس المكتب المحلي للجمعية بمكناس " فالجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب لم تسلك قط مسلك الاحتجاج والمزايدات اللامجدية ، بل في كل لحظة تجد الجمعية نفسها مضطرة إلى رفع راية النضال التصعيدي ، وتكون خلفيتها الأمامية دائما سد أبواب الحوار من طرف وزارة التربية والتكوين المهني  والمماطلة في تفعيل مطلب الإطار كبوابة أولى لحسن النية  " .
وأضاف قائلا "  فرغم أن الجميع - (أطر الإدارة التربوية بالابتدائي )-  أصبحت له حساسية مملة من الحوار الممطط من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بدون عوائد نفعية على فئة الإدارة التربوية " الإطار" ، وكذلك الجرجرة لملف عاصر تشكيل وزارات متعددة  . "
وأكد السيد محمد الشلهاني " أن ثقافة السلوك التشاركي كوعي حضاري عند الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب يغلب قنوات الحوار والتواصل ، والبحث الجدي عن إطار يسع كل أطر الإدارة التربوية بالمدارس الابتدائية بالرضا ، ويكفل لهم الكرامة المهنية ، ويرفع من قيمة استقلالية المؤسسات التعليمية التدبيرية  ".
وبعد مجموعة من الشعارات المعبرة بصدق عن الظلم الممنهج بالتسويف الزمني ، والمسلط من قبل الوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على أطر الإدارة التربوية بالمؤسسات الابتدائية . والمُنددة كذلك بالوضعية الراهنة المحتقنة لأطر الإدارة التربوية في ظل غياب تسوية تامة للوضعية النظامية (الإطار)، وكفاف الإمكانيات البشرية والمادية والتقنية المخصصة للمؤسسات التعليمية الابتدائية .

وبعد تلاوة البلاغ المعمم من قبل المكتب الوطني . تم اختتام الوقفة بتعاقد جماعي برص الصفوف وجعل الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب الإطار الحاضن للجميع، والممثل الشرعي  لكل القضايا .  وتم في الأخير توسيع الشكر الموصول، والتحية النضالية لكل الفرقاء النقابيين والجمعويين والذين لم يخلفوا موعدهم في دعم نضالات الأطر الإدارية للمؤسسات الابتدائية بمكناس .

متابعة - محسن الأكرمين
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا