اخر المستجدات

Loading...

الخميس، 3 ديسمبر، 2015

مندوبية التخطيط : الإقبال أكثر على التعليم الأولي العصري بالقطاع الخاص


كشفت دراسة أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط أن العربية تتربع على عرش اللغات التي تدرس بالتعليم الأولي. وأوضحت الدراسة أن اللغة العربية لوحدها تدرس في هذا المستوى من التعليم بنسبة 52,2%، تليها الفرنسية-العربية بنسبة 45,5%، وبدرجة أبعد الإنجليزية-الفرنسية-العربية بنسبة 1,3%.
وأضافت ذات الدراسة التي أعلنت عنها المندوبية السامية للتخطيط أن 995 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات قد صرحوا سنة 2014 باستفادتهم من التعليم الأولي، أي ما يعادل نسبة تردد على التعليم الأولي تصل إلى 48,7%. وقالت الدراسة إن قطاع التعليم العصري من حضانة، وروض الأطفال يستحوذ على أكبر نصيب من المتمدرسين بنسبة %93,3 مقارنة بقطاع التعليم التقليدي المتمثل في الكتاب والمسيد الذي لا يمثل سوى 6,7٪.
وأضافت الدراسة أن القطاع الخاص يستقبل%94,5 من الأطفال المستفيدين من التعليم الأولي مقابل 5.5% للقطاع العمومي. وأشارت إلى أنه يبدأ ولوج الأطفال بين ''3و5 سنوات'' إلى التعليم الأولي انطلاقا من عمر متوسط يبلغ 3,3 سنة، مما يفرز مدة تمدرس أولي تبلغ 1,5 سنة في المتوسط، حسب مندوبية لحليمي. علما أن هذه المؤشرات ليست نهائية، تضيف الدراسة، فهي ترتفع مع ارتفاع عمر الأطفال بالنظر لكون التعليم الأولي للفئة المستهدفة "3-5 سنوات" كان مستمرا في وقت المعاينة، فالذين لم يتمدرسوا بالتعليم الأولي في سن 3 أو 4 سنوات يمكنهم القيام بذلك في سن 5 سنوات.
وتصل نسبة التمدرس بالتعليم الأولي، المحسوبة بالنسبة للفئة العمرية 6-7 سنوات، والتي أتمت نظريا مرحلة التعليم الأولي إلى %64,8، ويبلغ سن الالتحاق بالتعليم الأولي في المتوسط 7,3 سنة في هذه الحالة، كما تبلغ المدة التي يتم قضاؤها بالتعليم الأولي من طرف نفس الفئة العمرية ما معدله 3,2 سنة في المتوسط.


إقرأ أيضا