تعاضدية التربية الوطنية: لن نفبل مخططات إغلاق منشآتنا الصحية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الاثنين, فبراير 01, 2016

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


إجتمع المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية يوم الإثنين 01 فبراير 2016 بمقر التعاضدية بالدار البيضاء ، بعد تدارس نقط جدول الاعمال المسطرة ، ناقش موضوع التدخلات و المغالطات التي تمارسها هيئات منتجي العلاج من أطباء و صيادلة حيال المنشآت الاجتماعية ذات الطابع الصحي التابعة للتعاضدية على هامش عرض مشروع القانون رقم 109.12 بمثابة مدونة التعاضد فتم التأكيد على :
-
تثمينه لقرارات ومواقف تنسيقية المؤسسات التعاضدية بالمغرب في الإجتماع المنعقد يوم الثلاثاء 26 يناير 2016.
-
تشبته بمنشآته الإجتماعية التعاضدية ذات الطابع الصحي التي أحدثت بالتموينات الذاتية وساهمت لعقود على تقديم العلاج و العناية الصحية لشريحة مهمة من المنخرطات و المنخرطين ذات الإمكانيات المحدودة في إطار التضامن التعاضدي.
-
رفضه التشويش الذي تقوم به هذه الجهات ضدأ على مصلحة المنخرطات 
و المنخرطين، رغم الإصلاحات التي اقدمت عليها التعاضدية لتأهيل منشآتها تماشيا مع توصيات المؤسسات المعنية بهذا الشأن
-
دعوته كل الفعاليات الجمعوية ، الحقوقية ، النقابية ، السياسية وكل المنخرطات و المنخرطين للتصدي للهجمة الشرسة التي تقوم بها هذه الجهات، للاجهاز على الدور الإقتصادي و الإجتماعي الذي تلعبه هذه المنشآت الإجتماعية ذات الطابع الصحي، في تناقض صارخ مع مضمون دستور المملكة لسنة 2011.
-
استعداد كل اجهزة التعاضدية ومنخرطاتها ومنخرطيها للتصدي لكل المناورات التي تمس مكتسباتها التاريخية .
المجلس الإداري للتعاضدية
1
فبراير 2016

 نص البلاغ - بدون تصرف
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم