اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 28 فبراير، 2016

لقاءات تواصلية للمدير الإقليمي بوزان و زيارات تفقدية للمؤسسات التعليمية




في إطار العمل على توحيد الرؤية والتصورات للنهوض بمنظومة التربية والتكوين بإقليم وزان ومن أجل تعبئة وضمان انخراط  كل الفاعلينبالمجال التربوي على المستوى الإقليمي ، ترأس السيد فؤاد ارواضي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان العديد من اللقاءات التواصلية مع الفاعلين التربويين شملت فئة هيآة التفتيش والسيدات والسادة  المديرات و المديرين  بالأسلاك التعليمية الثلاث و كذاالفرقاء الاجتماعيين الفاعلين بالإقليم، وذلك خلال الفترة الممتدة بين الجمعة 12 فبراير 2016 إلى غاية الخميس 25 فبراير 2016 .


خلال هذه اللقاءاتأكد السيد المدير الإقليمي على أن المرحلة التي نعيشها اليوم هي مرحلة حاسمة في تاريخ المنظومة التربوية من خلال الشروع في عملية أجرأة الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015 -2030   وهو الامر الذي يستدعي تظافر جهود جميع المتدخلين في المنظومة لكسب رهان مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء، مشددا على ضرورة حرص الجميع على القيام بالادوار المنوطة به في احترام كامل للنصوص والقوانين المؤطرة لتلك الادوار وفي انسجام تام مع ما تقتضيه اخلاقيات المهنة، مذكرا في الوقت ذاته بنبل المسؤولية الموكولة لكافة الأطر التربوية والإدارية وجسامتها.
كما حرص السيد المدير على بناء جو من الثقة وزرع روح إيجابية بين الادارة من جهة وكافة المكونات والشركاء من جهة ثانية وعلى ضرورة إشاعة الاحترام وروح الإحساس بالمسؤولية بين مختلف أطر ومدبري المنظومة مع الحرص على ضرورة تبني المقاربة التربوية والتدبير التشاركي في معالجة كافة الإشكالات العلائقية والتدبيرية التي قد تصادفنا ،مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الاعتراف والتنويه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها الفاعلون الميدانيون في سبيل تجاوز الاكراهات والصعوبات التي يفرضها واقع المنظومة  .


وهكذا، وفي اجتماع عقده السيد المدير صبيحة الجمعة 19 فبراير 2016 بمقر المديرية الإقليمية مع السيدة والسادة أطر هيئة التأطير  والمراقبة، أكد على أهمية الدور المنوط بهم والمتمثل في تعزيز آليات الحكامة التربوية والتدبير ية من خلال تأطير ومواكبة عملية تصريف البرامج على مستوى الفصول الدراسية وتوفير الدعم البيداغوجي اللازم للسيدات والسادة أطر هيئة التدريس من أجل تحسين أدائهم ومردوديته التربوية وحل الإشكالات التربوية المستعصية وكذا تقويم عمل باقي الأطر والارتقاء بأدائهم المهني.مشيرا إلىأن المديرية ستحرص  على توفير كافة الشروط والظروف المناسبة لتيسير عملهم ، ومن جهتهم عبر السادة المفتشين عن ارتياحهم للخطاب الإيجابي للسيد المدير ولتنويهه وإشادته بمجهوداتهم مؤكدين استعدادهم للانخراط الكامل في برنامج عمل المديرية.
وبخصوص لقاءات السيد المدير بالسيد ات والسادة مديري المؤسسات التعليمية بالإقليم؛ فقد عقد لقاء أول مع جماعتي الممارسات المهنية "التعاون" و"دار الضمانة"صبيحة الإثنين 22 فبراير 2016بوزان، وجماعة الممارسات المهنية "اللكوس "مساء  نفس اليوم بثانوية عمر بنجلون الإعدادية بالجماعة القروية عين بيضاء وجماعتي الممارسة المهنية "الوحدة" و "المبادرة" يوم الثلاثاء 23 فبراير 2016 بالمدرسة الجماعاتيةونانة  بالجماعة القروية ونانة وجماعة الممارسة المهنية "جبل إسوال" يوم الخميس 25 فبراير 2016 بثانوية محمد الخامس التأهيلية بالجماعة القروية زومي.



وقد أكد السيد المدير في معرض مداخلاته على الدور المحوري الذي يقوم به السادة المديرون في تنزيل مختلف المشاريع والتدابير  وتيسير ولوجها للفصل الدراسي منوها بالمجهودات التي يقوم بها السادة المديرون أمام جسامة وتعدد المهام المنوطة بهم،  كما أكد على أن المديرية الإقليمية بكافة أطرها ومصالحها وعلى رأسهم السيد المدير سيكونون سندا حقيقيا لهم من خلال توفير كافة الظروف لنجاحهم  في مهامهم وتدليل الصعاب التي قد تواجههم . مشددا في الوقت ذاته على ضرورة سهر السادة المديرين على تحسين المردودية الداخلية لمؤسساتهم من خلال إيلاء أهمية أكبر لمشروع المؤسسة وتفعيل المجالس ومواكبة السادة المدرسين والسهر على احترام الزمن المدرسي و تتبع نتائج التلاميذ، كما اغتنم الفرصة للتذكير بالنتائج المتواضعة التي حققها إقليم وزان على مستوى نتائج البكالوريا وحالات ضبط الغش التي حققت رقما قياسيا، مشيرا إلى ضرورة الانكباب  على تصحيح هذه الوضعية وذلك بتكثيف آليات الدعم التربوي لفائدة التلاميذ المتعثرين وكذا المعالجة الاستباقية لظاهرة الغش بتكثيف عمليات التوعية والتحسيس وتبني المقاربات التربوية في معالجتها.


ومن جهتهم عبر السادة المديرون على صعيد مختلف جماعات الممارسات المهنية عن اعتزازهم بعبارات التنويه التي تضمنتها كلمة السيد المدير الإقليمي، مشيدين بخطاب الثقة والمسؤولية الذي لا يمكن إلا أن يكون دافعا لهم للمزيد من العطاء والمثابرة، مؤكدين حرصهم على جعل جماعة الممارسات المهنية فضاء حقيقيا للتقاسم والتعاون بين كافة المديرين. كما بسطوا أهم الصعوبات التي تعترضهم مطالبين المديرية الإقليمية للعمل من أجل إيجاد حلول لمشاكلهم .
وفي لقاءات جمعته مع الفرقاء الاجتماعيين بتاريخ 19 فبراير 2016 و23 فبراير 2016 ؛ همت كل من الجامعة الحرة للتعليم(UGTM) و النقابة الوطنية للتعليم (FDT)  والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (UNTM)و الجامعة الوطنية للتعليم ( UMT ) والنقابة الوطنية للتعليم (ِCDT ) والجامعة الوطنية للتعليم (F NE )أكد السيد المدير على أهمية انخراط التمثيليات النقابية على مستوى الإقليم في المشروع الإصلاحي للمنظومة من خلال تأطير منخرطيهم وحثهم على الالتزام بواجباتهم المهنية، وبالمقابل أكد السيد المدير حرصه على جعل النقابات شريكا في التدبير وعلى انفتاحه على كافة المقترحات البناءة التي من شأنها تحصين المنظومة وتحسين أدائها مع جعل مصلحة تلميذات وتلاميذ إقليم وزان فوق كل اعتبار.


الفرقاء الاجتماعيون من جهتهم، عبروا عن سعادتهم بدعوتهم لمثل هذه اللقاءات التواصلية التي من شأنها أن تقرب وجهات النظر بين الإدارة وباقي المتدخلين للعمل معا  من أجل إيجاد حلول للمشاكل المرتبطة بالمنظومة التربوية على الصعيد الإقليمي ، سواء أكانت  هذه المشاكل اجتماعية أو إدارية أو تربوية. وعلى أن  تنظيم و مأسسة الحوار بين الإدارة والفرقاء الاجتماعيين هو الضامن لاستقرار العمل بالمؤسسات التعليمية من جهة و الضامن كذلك لانخراط رجال ونساء التعليم في الإصلاح.
هذا، وقد تميز تنزيل هذا المخطط التواصلي الأول للمديرية الإقليمية لوزان ؛ ببرمجة زيارات ميدانية تفقدية للسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان والفريق المرافق له لبعض المؤسسات التعليمية والأقسام الداخلية  بالجماعات القروية التابعة لإقليم وزان ولبعض أوراش البناء؛ كورش  القسم الداخلي لثانوية ونانة الإعدادية وغيرها. كما قام السيد المدير الإقليمي خلال هذه الزيارات بالاطلاع عن قرب على المرافق التابعة لهذه المؤسسات التعليمية كالأقسام الداخلية و الأقسام الخارجية والمرافق الصحية والملاعب الرياضية و الفصول الدراسية وقد سجلت في هذا الصدد مجموعة من الملاحظات تمت دعوة السادة المديرين ومسؤولي مصالح المديرية لاتخاذ التدابير اللازمة لمعالجتها .


وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن برنامج المخطط التواصلي والزيارات الميدانية  للمؤسسات التعليمية لم يستنفد بعد و من المنتظر استكمال باقي اللقاءات التواصلية مع المتدخلين في الشأن التربوي بالإقليم في الأيام القليلة المقبلة.
أحمد ضريف
مكتب الاتصال

وزان بتاريخ 29 فبراير 2016

إقرأ أيضا