اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 22 فبراير، 2016

رئيس الحكومة يترأس اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية



ترأس رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران صباح يوم الاثنين 22 فبراير 2016 بمقر رئاسة الحكومة اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية في دورته الثانية، خصص للمصادقة على حصر ميزانيتها برسم السنة المالية 2016 وبرنامج عمل الوكالة للفترة الممتدة بين سنتي 2016 و2018 والمصادقة على خارطة الطريق للفترة الممتدة بين سنتي 2015 و2024.
وأكد السيد رئيس الحكومة في كلمته الافتتاحية على أهمية هذا الاجتماع الذي يهدف بالأساس إلى استكمال الأسس الضرورية لتمكين الوكالة من الاضطلاع بالمهام المنوطة بها على أكمل وجه، ووضع خارطة طريق واضحة المعالم والأهداف في أفق سنة 2024.
 من مجموع الساكنة، وهو ما يشكل عائقا أمام النمو الاقتصادي لبلادنا ويفوت علينا فرصا حقيقية لتحسين مؤشراته. كما أشار السيد رئيس الحكومة إلى أن البعد العميق لهذه المعضلة يتجاوز الحسابات الاقتصادية الصرفة، إلى ضرورة الارتقاء بالرأسمال اللامادي المرتكز على بناء الإنسان، وذلك من خلال العمل على تمكين الفئة المستهدفة من المواطنين من الاستفادة من حقها الدستوري في الولوج إلى تعليم يكفل لها الاندماج الاجتماعي والعيش الكريم. وسجل السيد رئيس الحكومة أن نسبة الأمية بالمغرب لازالت مرتفعة، إذ يعاني منها حوالي 32
بالمئة
 مقارنة بالموسم الذي سبقه.  وشدد السيد رئيس الحكومة على ثقل المسؤولية تجاه هذه الساكنة، وذلك رغم المجهودات التي قام بها جميع المتدخلين في هذا المجال، حيث بلغ عدد المستفيدين من برامج محو الأمية برسم الموسم القرائي 2014-2015 حوالي 747 ألف مستفيد، بزيادة 20 بالمئة
ودعا السيد رئيس الحكومة من هذا المنطلق، الى الرفع من مستوى التنسيق المؤسساتي والعمل المشترك بين جميع الفاعلين من أجل إنجاح هذا الورش المجتمعي والتنموي الهام لبلادنا. كما حث السيد رئيس الحكومة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية إلى تكثيف جهود التنسيق مع القطاعات المعنية للعمل على تعزيز مواردها البشرية والمالية واللوجستية طبقا لمقتضيات القانون المحدث لها، وذلك حتى تتمكن من تعبئة الإمكانيات اللازمة لتنزيل وأجرأة محاور مشروع خارطة الطريق 2015-2024 ، مع ضرورة ارساء آليات التتبع والتقييم من أجل ضمان بلوغ الأهداف المتوخاة.
  في أفق سنة 2024، مع القضاء على أمية الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 عاما، وكذا تحسين مهارات السكان النشيطين الأميين أو شبه الأميين. وذكر السيد رئيس الحكومة في هذا الصدد بالتوجهات العامة لهذا المشروع الذي يهدف إلى تقليص المعدل العام للأمية إلى أقل من 5 بالمئة
وتم خلال هذا الاجتماع تتبع عرض حول المحاور الأساسية لخارطة الطريق لعمل الوكالة للفترة الممتدة ما بين 2015 و2024، خاصة فيما يتعلق بالتخطيط والتمويل، والاستهداف وجودة البرامج والحكامة، والتتبع والتقييم، وتعزيز القدرات وتطوير الكفاءات، والشراكة والتعاون، والبحث والابتكار والتجديد، والتواصل والتعبئة.
كما تمت مناقشة الأهداف العامة للمشروع والتي تروم على الخصوص تسريع وتيرة الإنجازات عبر محو أمية 1مليون ومئتي ألف مستفيد سنويا إلى غاية 2024 و تعزيز عملية الانتقال نحو قرائية تأهيلية ومتعددة الأنماط و تحسين جودة التدخل و ضمان تمويل كاف ومستدام وإرساء حكامة جيدة.
وصادق أعضاء مجلس الادارة على مشروع خارطة الطريق 2015 – 2024 كما صادقوا على برنامج عمل الوكالة للفترة الممتدة بين سنتي 2016 و2018 وقاموا بحصر ميزانيتها برسم السنة المالية 2016 بالإضافة لمجموعة من القرارات التي تهم تسيير الوكالة.
حضر هذا الاجتماع السادة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ووزير السياحة ووزير التشغيل والشؤون الاجتماعية والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والسيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والسيد الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني  وممثلون عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب وعن مختلف الهيئات المهنية والنقابات وجمعيات المجتمع المدني المعنية وعدد من الشخصيات من أعضاء المجلس الإداري.
بلاغ رئاسة الحكومة
تربية ماروك - تجمع الأساتذة  بدون تصرف


إقرأ أيضا