اخر المستجدات

Loading...

الخميس، 25 فبراير، 2016

المدير الإقليمي للتربية و التكوين بطنجة يتفقد المؤسسات التعليمية



قام المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني السيد محمد بركان بزيارات تفقدية لست مؤسسات تعليمية يوم السبت 20 فبراير 2016 ، حيث زار مؤسسة ثانوية اكزناية الإعدادية و مدرسة السلام و مدرسة اكزناية و فرعيتها حجريين  و مدرسة الشريف الإدريسي و ثانوية الزهراء الإعدادية .
و قد عاين عن قرب الوضع التربوي بهذه المؤسسات و المجهودات التي يبذلها الأطر الإدارية و التربوية لأجل الرفع من جودة التعلمات و الارتقاء بالحياة المدرسية ، بالموازاة وقف على الإكراهات التي تواجه الأطر الإدارية و التربوية في أداء مهامهم ببعض هذه المؤسسات ،و وكانت مناسبة للمدير الإقليمي ليتواصل مباشرة مع التلاميذ و يحضر و يتابع و يؤطر من داخل الحصص الدراسية العملية التعليمية التعلمية ، هذا إلى جانب إبداء رؤية شاملة للنهوض بالفضاءات المدرسية و خاصة فيما يتعلق بتحسين البنيات التحتية و الإجراءات المتخذة للقضاء على البناء المفكك .


و في هذا الإطار أوضح المدير الإقليمي أن المديرية الإقليمية للتربية و التكوين لطنجة - أصيلة منذ الموسم الدراسي 2009/2010 و هي منخرطة في عملية تعويض البناء المفكك بالوسط الحضري و مازالت مستمرة حتى القضاء نهائيا على البناء المفكك مع متم سنة 2017 وذلك في إطار شراكات تحت إشراف ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة .



هذا و قد عرفت عملية تعويض المفكك بالبناء الصلب قفزة نوعية مع انطلاق برنامج طنجة الكبرى، هذا البرنامج الطموح الذي جعل من بين محاوره القضاء النهائي على الحجرات الدراسية من البناء المفكك بالوسط الحضري في أفق سنة 2017 ،حيث عملت المديرية الإقليمية  لوزراة التربية الوطنية و التكوين المهني طنجة أصيلة على القضاء عليه تدريجيا طيلة الخمس  سنوات الماضية ، ابتداء من سنة 2009  بمعدل 40 حجرة دراسية كل سنة ، حيث تم تعويض 170 حجرة دراسية من البناء المفكك ، و 31 حجرة دراسية في طور الإنجاز ، و برمجة تعويض 91 حجرة دراسية خلال السنتين 2016-2017 .
و هذا البرنامج المسطر محليا و بتدبير محلي يتم إنجازه عن طريق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المديرية الإقليمية  لوزراة التربية الوطنية و التكوين المهني طنجة أصيلة و انخراط المقاولات المواطنة و جمعية المنعشين العقاريين إلى جانب مساهمة جمعيات ذات الاهتمام بالمجال التعليمي.


مكتب الاتصال - مديرية التربية و التكوين طنجة أصيلة
تربية ماروك - تجمع الأساتذة  بدون تصرف

إقرأ أيضا