اخر المستجدات

Loading...

الجمعة، 8 أبريل، 2016

بيجيدي: هذه الصورة ليست لأستاذ متدرب



نشر الموقع الرسمي لحزب العدالة و التنمية تكذيبا لصورة قدمتها القيادية بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السيدة حنان رحاب خلال حضورها ببرنامج تلفزي خصص لموضوع ملف الأساتذة المتدربين على انها صورة لتعنيف أستاذ متدرب بإقليم تازة حيث اكد الموقع ان الصورة لمواطن جزائري تم تعنيفه باحتجاجات بالجزائر موجهة انتقادات لها و متهمة إياها باستخدام صورة لتزييف الحقائق و إظهار الحكومة بمظهر المناهض لحرية الاحتجاج
من جهة اخرى نبه نشطاء بمواقع التفاعل الاجتماعي مكذبي الصورة إلى ان الفضاء الأزرق مليء بصور أخرى للعنف الممارس على احتجاجات الأساتذة المتدربين خاصة بإنزكان و القنيطرة و مدن أخرى لا تقبل التكذيب

و إليكم نص المقال كما جاء بالموقع الرسمي لحزب العدالة و التنمية

لم تستطع حنان رحاب، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الصمود طويلا أمام حجم الانتقادات اللاذعة التي انهالت عليها من كل الاتجاهات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إقدامها على نشر صورة مفبركة لشاب تسيل دماؤه أثناء تفريق مظاهرة احتجاجية من قبل الشرطة، مقدمة إياها على كونها لأساتذة متدربين بموقع مدينة تازة المغربية.
وسابقت عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الزمن، تفاديا لمزيد من الانتقادات التي وجهت إليها بالكذب والتلفيق والبهتان والركوب على الأحداث بطريقة فجة وغير مسؤولة، بحذف الصورة المعنية، وتقديم اعتذار على مضض، بعدما تبين أنها ملتقطة من إحدى المدن الجزائرية خلال محاولات للأمن الجزائري تفريق مظاهرات شعبية.
وقال مصطفى بابا، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في تدوينة له على صفحته الفايسبوكية الخاصة، تعليقا على ما أقدمت عليه عضو الاتحاد الاشتراكي، إنها "جريمة سياسية ترتكبها عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي عرّاب البام".
واعتبر بابا، إلى جانب العديد من تعليقات المتفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعية، أن نقل صورة من الجزائر وتقديمها على أساس أنها من المغرب هو "تحريض سياسوي واستغلال بشع لملف اجتماعي"، مخاطبا الأساتذة المتدربين "راكم محزمين بلخلا".

إقرأ أيضا