اخر المستجدات

Loading...

السبت، 14 مايو، 2016

نقاية دحمان بتاونات ترفض نتائج انتخاب مناديب تعاضدية التعليم و تعتبرها مهزلة

سجلت اللجنة الاقليمية الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بتاونات في بلاغ صدر يوم 12/05/2016 توصلت الجريدة بنسخة منه رفضها التام لنتائج هذه الانتخابات نظرا لافتقادها لأبسط ضوابط وشروط النزاهة والشفافية والخروقات بعد متابعتها لمهزلة انتخابات مناديب التعاضدية العامة للتربية الوطنية بتاونات، وجاء هذا البلاغ إسهاما منها في فضح ممارسات اللوبيات المتحكمة في تسيير هذه التعاضدية ذات النفع العام، وكشف الفضائح المتراكمة التي طبعت تسييرها بعيدا عن ضوابط القانون ومقتضيات التشريع،وياتي رفض اللجنة الاقليمية لنتائج هذه الانتخابات بعد رصد عدة خروقات منها اعتماد مكتب تصويت واحد ووحيد بمركز التكوين المستمر بتاونات، رغم أن الاقليم شاسع ومترامي الاطراف ويضم اكثر من 8000 موظف، وعدم السماح لمجموعة من الناخبين من التصويت رغم ادلائهم ببطاقة الانخراط والبطاقة الوطنية بدعوى عدم وجود اسمائهم ضمن اللوائح، مع العلم انه لم يتم نشر هذه اللوائح بمقر المديرية كما ينص على ذلك القانون، كما منعت اللجنة حضور كل من مندوبي المرشحين لمتابعة عمليات التصويت، وعملية فرز الأصوات، كما منعت المراقبين المنتدبين من طرف الادارة المركزية للتعاضدية بحضور عملية الفرز، واضافة الىاعتماد اوراق تصويت غير قانونية (عدم وضع طابع التعاضدية عليها، الشئ الذي يطرح امكانية اضافة اصوات لمرشحين رغم عدم التصويت عليهم، او نسخها خارج مكتب التصويت)، وعدم اخبار رجال ونساء التعليم بهذه الانتخابات بمراسلات الى المؤسسات التعليمية تشعرهم من خلالها بهذه الانتخابات، ولم يتوصل المرشحين بمحاضر الفرز، ولعدم اعلان النتائج الا بعد مرور اربعة ايام.
وختمت اللجنة الاقليمية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بتاونات بلاغها ومن خلال هذه المناورات التدليسية، وغيرها بتسجيل رفضها التام والمطلق لنتائج هذه الانتخابات –معتبرة اياها-انها- غير الشرعية، وغير الديموقراطية، مطالبة الجهات الوصية على القطاع بإلغائها، وإعادة هذه الانتخابات وفق الضوابط القانونية والتشريعية المعمول بها، التي تضمن حق الجميع في منافسة نزيهة وشفافة بعيدا عن كل المؤامرات التحكمية الفاسدة، مؤكدة عزمها اللجوء إلى القضاء الإداري للطعن فيها .

يوسف السطي

تاونات

إقرأ أيضا