اخر المستجدات

Loading...

الخميس، 2 يونيو، 2016

بني ملال: زيارة سفير الإتحاد الأوروبي لمؤسسة الإبداع الفني و الأدبي تحت موضوع لا للتطرف



تنفيذا لاستراتيجيتها الهادفة إلى تعبئة كل المتدخلين في الشأن التربوي محليا وجهويا ووطنيا استقبل مدير  الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة بني ملال خنيفرة عبد المومن طالب  يوم الأربعاء فاتح يونيو 2016 بمقر مؤسسة الإبداع الفني والأدبي رئيس البعثة الأوروبية – سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب- وذلك من أجل  إعطاء الانطلاقة لمشروع Radicalisme non merci والذي يموله الاتحاد الأوروبي.
وقد تم توقيع الاتفاقية المتعلقة بهذا المشروع من طرف الأكاديمية وشركائها الدوليين والوطنيين والجهويين، وذلك يوم 16 ماي 2016 في إشارة رمزية من طرف الأكاديمية لأحداث 16 ماي الإرهابية التي تعرض لها المغرب بصفته دولة ديموقراطية وحداثية تحترم القيم الإنسانية ومبادئها الكونية المتمثلة في الحرية والتسامح والتضامن ما بين الشعوب.
وتجدر الإشارة إلى أن مركز الإبداع الأدبي والفني ببني ملال هو المؤسسة الحاضنة لهذا المشروع الطموح في إطار تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح وخاصة المشروع 17 المتعلق بالإدماج الفعلي للثقافة في المدرسة المغربية.
ومن أهم أهداف هذا المشروع   تقوية قدرات الفاعلين في المجال التربوي والاجتماعي عن طريق الاستفادة من مجموعة من الورشات التكوينية بالإضافة إلى كيفية استغلال “المسار التعليمي” «parcours éducatif  »   موجهة إلى الشباب الذين تتراوح أعمارهم مابين 15 و29 سنة لمحاربة جميع أنواع التطرف لدى الشباب وإحداث نظام للتوجيه موجه للشباب بالأحياء الفقيرة والمهمشة باستعمال التكنولوجيا الحديثة وإحداث قنوات الاتصال والتبادل الثقافي للشباب والعاملين بالمجال التربوي والاجتماعي بين الضفتين؛ المغرب وأوروبا لنشر الحوار الثقافي والممارسات الجيدة لمحاربة كل أشكال التطرف.

ومن بين  شركاء الأكاديمية في هذا المشروع جمعية أملال الإيطالية و         جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة بأفورار و  جمعية CEFA و -         فرع منظمة العفو الدولية بالمغرب.

محمد أوحمي - بني ملال
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا