اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 6 يونيو، 2016

الخلفي: إضراب النقابات فشل و إصلاح التقاعد لا تراجع عنه

إصلاح التقاعد


أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أنه لا تراجع عن إصلاح صندوق التقاعد، مشددا على مسؤولية الحكومة تكمن في تنفيذ هذا الإصلاح لأنه دون ذلك ستكون معاشات حوالي 400 ألف متقاعد مهددة بعدم الصرف. 
وأضاف المسؤول الحكومي، أن " كل تقاعس عن تنفيذ الإصلاح يتم معه استنفاذ احتياطات الصندوق المغربي للتقاعد، لهذا لا يمكن التخلي عن مسؤوليتنا في إنجاز هذا الإصلاح الذي خضع لعملية تشاور واسعة".
وأبرز الخلفي في حوار مع يومية " الصباح" في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن الحكومة عازمة على إصلاح التقاعد، مؤكدا أنه لا يوجد أي "بلوكاج" ولا أزمة بل إن الإصلاح يتقدم لأنه مسألة مصيرية، مشيرا إلى أن المشاركة الضعيفة في الإضراب الأخير للنقابات كانت إشارة واضحة للحكومة من أجل أن تواصل الإصلاح.
وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الحكومة لن تتخلى عن الإصلاح، مردفا " إذا تخلينا سيكون الأمر بمثابة خيانة كبرى للشعب المغربي، الذي وعدناه بالإصلاح، ونأتي اليوم ونتخلى عنهم هذا أمر غير ممكن لأن الإصلاح لا ينبغي أن يتعطل أكثر وإلا ففاتورته ستكون مضاعفة، فمن سيتحمل المسؤولية حينها ومن سيعوض العجز الذي يعيشه الصندوق ونحن نتحدث عن أموال المتقاعدين".
وتابع "قطعنا أشواطا كبيرة في الإعداد لهذا الإصلاح، ونحن في مراحله الأخيرة، وماضون فيه رغم أنه من الناحية الناحية السياسية كلفة هذا الإصلاح صعبة لكننا نقدم المصلحة العامة للمتقاعدين وللموظفين على المصلحة الانتخابية الحزبية الضيقة"، مؤكدا أن الحكومة قدمت عرضا مهما في إطار الحوار الاجتماعي من أجل مواكبة هذا الإصلاح بإجراءات اجتماعية من قبيل إجراء 3،2 ملايير درهم يتعلق بتقليص الضريبة على الدخل بنقطتين.


إقرأ أيضا