ثانوية بومدين الإعدادية بصفرو تخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر

الجمعة, يناير 20, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


تبعا لمنشور السيد رئيس الحكومة رقم 17/2016 بتاريخ 16 دجنبر 2016 وعملا بمقتضيات مراسلة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصفرورقم 6390 بتاريخ 28 ديسمبر 2016 ،  في موضوع تخليد ذكرى 11 يناير1944 ،  احتضنت الثانوية الإعدادية سيدي بومدين بصفرو صبيحة الخميس 12 يناير2017 ، نشاطا تربويا ،  تميز  بحضور المسؤول المحلي عن فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بصفرو،  وممثلة المندوبية السامية لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير  كما حضره أيضا المسؤول عن مكتب الأنشطة ممثلا للسيدة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصفرووممثلرئيس المجلس الحضري لصفرو ورئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والسيد المفتش في التوجيه التربوي والسادة الأطر الإدارية, وأطر التدريس بالمؤسسة . ناهيك عن تلميذات وتلاميذ المؤسسة .
   


وقد انطلق هذا النشاط وفق برنامج حافل بفقرات متميزة ،   بحيث استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ،  اثر ذلك وقف الجميع لتحية العلم على نغمات النشيد الوطني ، ليتناول بعدها الكلمة السيد رئيس المؤسسة مرحبا بالحضور الكريم ، معبرا عن الفخر والاعتزاز  باستحضار هذه الذكرى الغالية على الشعب المغربي قاطبة وفي طليعتها أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير ، ليتعاقب على أخد الكلمة كل من المسؤول عن فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بصفروو السيدة آمال عشابة عن المندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير التي ألقت عرضا مفصلا حول هذه الذكرى العظيمة ، وقد تخلل هذا النشاط تقديم تلميذات وتلاميذ هذه المؤسسة لعدة قصائد وأغاني وطنية وأناشيد كما تم عرض شريطين وثائقيين حول ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال من انجاز القانتين المغربيتين الأولى والثانية ، 




وكان النشاط مناسبة لاستحضار الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية ، كما كان مناسبة  أيضا وحصريا لتنوير أذهان الناشئة والأجيال المتعاقبة بمضامين هذا الحدث التاريخي المجيد وسياقاته .

تقرير جمال المحمودي - صفرو
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم