ضحايا النظامين أوسمة ملكية و تجاهل حكومي لحق بالترقية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




السبت, يناير 28, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

أعلنت وزارة التربية الوطنية مؤخرا عن لائحة موظفي وزارة التربية الوطنية المنعم عليهم بأوسمة ملكية برسم سنة 2016 مع تقديم التهنئة بهذه المناسبة الجليلة لكن ما اخفته الوزارة و حسب مصادر خاصة للموقع ان اغلبية الذين غمرهم الإعتراف الملكي بتضحياتهم المهنية سنوات طويلة بالجبال و المناطق النائية سنوات السبعينات و الثمانينات حيث لا كهرباء و لا ماء و لا طريق خدمة للرسالة التعليمية النبيلة هم الأساتذة المتخرجين بالسلمين 7 و 8 المعروفين إختصارا بضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003 غير انه عكس الإرادة الملكية بالاعتراف بالجميل فقد إكتفت الحكومة و على رأسها وزارة التربية الوطنية بالتهنئة متجاهلة حق و استحقاق هذه الفئة للترقية الإدارية إلى السلم 11 أمام سياسات التسويف و المماطلة و مبررات وزارة المالية البخيلة بحق قدماء محاربي التعليم و تنكر النقابات التعليمية لاولوية هذا الملف على باقي الملفات الأخرى خصوصا و ان عدد ضحايا النظامين الأساسيين يتناقص يوما عن يوم بفعل الموت بعد مصارعة أمراض مزمنة نراكمت بعد تعب العمل و بفعل الدهر الذي رمى بهم إلى هامش التقاعد دون اعتراف حكومي بسيط بالجميل

امال بوعزيز

تربية ماروك – تجمع الأساتذة

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم