ملتقى التبادل التقافي بين المغرب و هولاندا بالمركز الجهوي بمراكش -بلاغ

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الجمعة, مارس 24, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


أشرف السيد مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، يوم الإثنين 13 مارس 2017، على افتتاح أشغال الملتقى الثامن للتبادل التربوي والثقافي بين المغرب وهولاندا، بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش. بحيث ثمن في كلمة بالمناسبة، الشراكة التربوية التي تربط بين الأكاديمية والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين من جهة وكلية التربية بجامعة هان والمدارس العليا للأساتذة والتربية ب"أرنيم" و"نمييغ" بهولاندا من جهة أخرى.
     وقد وصف السيد مدير الأكاديمية، هذا الملتقى بالمحوري، نظرا لتزامنه مع انطلاقة مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، وتناول محاوره بالدرس والتحليل والتتبع، للمنهجية والديداكتيك والبحث العلمي. وأكد السيد مدير الأكاديمية على أن المنظومة التربوية حققت مجموعة من الإنجازات والمكاسب، على مستوى توفير العرض التربوي وتجويد التعلمات وفي باقي المجالات التربوية، وخصوصا الجوانب المرتبطة بالارتقاء بمستوى التدبير والتسيير والحكامة التربوية.
     وتعتبر هذه الأيام الثقافية المغربية الهولندية، التي احتضنها مركز مهن التربية والتكوين بمراكش، خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و16 مارس 2017، محكا حقيقيا لتبادل التجارب التربوية والممارسات المهنية بين الجانبين، سواء بالنسبة للأساتذة والمكونين من جهة أو بالنسبة للأساتذة المتدربين من جهة أخرى. وذلك من خلال تناول محاور ديداكتيك تدريس المواد والبحث التربوي والزيارات الميدانية لبعض المؤسسات التعليمية من أجل تقاسم التجارب في مجال التدريس.

     وللإشارة، فقد حضر أشغال هذا الملتقى، إلى جانب السيد مدير الأكاديمية، كل من السيد جواد ارويحن، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش والسيدة فرانسواز لوكا، ممثلة الوفد الهولاندي، والسيد يوسف أيت حدوش، المدير الإقليمي للحوز، وعدد من المسؤولين والأطر الإدارية والتربوية والطلبة الأساتذة من الجانبين.  

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم