جمعية الأعمال الإجتماعية بالمديرية الإقليمية بفاس تحتفل بنسائها

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الخميس, مارس 30, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


نظمت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بفاس يوما للتحسيس والكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم يوم الثلاثاء 28 مارس 2017 بمقر المديرية الإقليمية بفاس، حيث افتتح النشاط بكلمات لكل من رئيس الجمعية وتضمنت بالأساس ترحيبا بالحضور وثناء على الشركاء والمتعاونين ثم كلمة المدير الإقليمي للتعليم والذي كانت أرضية بسطت الحاجة الحقيقية للتعاون بين الفرقاء والشركاء كل من موقعه في نوع من العمل التكاملي للرقي بمنظومتنا التربوية وجاء تدخل المندوب الإقليمي للصحة توجيهيا في مجال الصحة خصوصا المدرسية كما حملت كلته تفاؤلا كبيرا في التعاون المثمر مع المديرية الإقليمية، وأما رئيس مقاطعة المرينيين فقد أبدى ترحيبا كبيرا بمثل هذه الأنشطة بل وأبدى استعدادا قويا للتعاون على إقامة مثل هذه الأنشطة على مستوى المقاطعة ومنها مقاطعة المرينيين خصوصا التي يرأس مجلسها، وقد ختمت التدخلات بكلمة لنائبة رئيس مقاطعة أكدال نقلت من خلالها تحيات الرئيس وتحفيزه وتشيعه للجمعية وأنشطتها.



وتلا ذلك كله عرضا قدمته ممثلة عن اللجنة الطبية المرافقة للمندوب الإقليمي للصحة وهو عرض تحسيسي وتوجيهي في آن واحد تقبله الحضور الكبير باستحسان بالغ. وأعقب العرض مباشرة الجزء الثاني من النشاط وهو عملية الفحص للكشف عن المرض لدى مجموعة من النساء من لدن لجنة طبية مقتدرة.



وفي اتصال مع الجمعية، اكد رئيسها الدكتور عزالدين اعليلو أن النشاط يؤطره سياقان: الأول ويتعلق بصميم عمل الجمعية واختصاصها وهو تقديم الخدمة الاجتماعية لفائدة منخرطيها. والثاني وهو مناسباتي ويهم الاحتفال بالمرأة وتكريمها خصوصا وأننا في شهر مارس الذي يحتفل العالم في الثامن منه من كل سنة بعيد المرأة. وقد استهدف النشاط بالأساس جميع السيدات اللواتي يعملن بمقر المديرية الإقليمية أو المفتشات والمديرات العاملات بها.

وقد اختتم النشاط بعد الزوال بجلسة تقييمية حضرها جل المسؤولين السابقين والشركاء والمتعاونين بالإضافة إلى الفريق الطبي وتمت مطارحة مجموعة من الأفكار وبلورة تصورات هامة للتعاون البناء والمثر.

إسحاق الحناوي - فاس

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم