فدرالية محو الأمية بأزيلال تنظم أيام تكوينية تحت شعار لنحارب الأمية من اجل التنمية البشرية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر


الاثنين, مارس 06, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


على مدى يومين 4 و 5 مارس 2017  و من أجل التكوين المستمر تماشيا مع الشراكة التي تجمع المديرية الإقليمية  للتعليم  بازيلال و الفدرالية  في مجال محاربة الأمية وما بعد ها وفي إطار دعم قدرات الفاعلين في مجال محو الأمية احتضنت قاعة الاجتماعات بفندق عجيل بأوزود الأيام الدراسية التكوينية  لجمعيات محاربة الأمية والتربية غير النظامية بازيلال تحت إشراف الفدرالية .
 اللقاء  كان تواصليا و  تكوينيا  بالدرجة الأولى لفائدة المكونين والمكونات المتعاقدين مع الفيدرالية في برنامج محو الأمية تحت شعار ” لنحارب الأمية من اجل التنمية البشرية ”
هشام احرار رئيس الفيدرالية الإقليمية لجمعيات محاربة الامية والتربية غير النظامية بازيلال  رحب في تدخله بالمشاركين والمشاركات في هذه الدورة التكوينية و المدعوين مؤكدا أن  الدورة التكوينية نظمت  لتقوية قدرات كل الفاعلين في مجال محاربة الأمية متمينا ان يحقق هذا اللقاء الأهداف المتوخاة منه .



اللقاء كان مناسبة لمناقشة مختلف القضايا، والعراقيل التي تحول دون نجاعة وفعالية المشروع، وفرصة أيضا للمكونين من أجل تبادل الخبرات والتجارب والمواقف حول موضوع الدورة التكوينية. وفي النهاية، تم جمع آراء المستفيدين حول نتائج الدورة والظروف التي مر فيها التكوين الذي تميز بمناقشة هادفة وفعالة مما دل على مدى استحسان المشاركات المشاركين لمضامين محور اللقاء .


وخلص اللقاء إلى مجموعة من التوصيات انصبت أساسا على ضرورة العناية بالقطاع و إشراكه في كل اللقاءات المحلية و الجهوية و الوطنية التي تمس قطاع التربية و التكوين و ألح المهتمون على منح المعنيين و المعنيات فرص لتشغيل ذاتهم عبر استفاذتهم من الدعم العمومي و مشاريع قطاعات حكومية و غير حكومية 

وفي الأخير وزعت شواهد المشاركة على المشاركين و المشاركات و تقييم الدورة التي اعتبرها الجميع بداية موفقة و ناجحة بامتياز رغم قلة الإمكانيات و عزيمة المشاركات و المشاركين الذين حلوا من مختلف جماعات الترابية بالإقليمية كانت أقوى .
أبو إيناس

إرسال تعليق

مقالاتكم