ثانوية عبد الله إبراهيم جماعة الصباح بالصخيرات تمارة، تحتفل باليوم العالمي للشعر

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الاثنين, مارس 27, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


في إطار ربط التلميذات والتلاميذ   بعدد من الأيام الوطنية والعالمية وما يرتبط  بها من قضايا اجتماعية وثقافية وإبداعية..، نظمت ثانوية عبد الله إبراهيم جماعة الصباح، وتحت تأطير نادي القراءة والكتابة، أمسية شعرية لفائدة  تلاميذ وتلميذات المؤسسة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشعر مساء يوم الأربعاء المنصرم بقاعة الأنشطة.



وخلدت المؤسسة هذا اليوم وفق برنامج افتتح بآيات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني، تلتهما كلمة للسيد عبد الفتاح أيت الأحيان مدير الثانوية التأهيلية عبد الله إبراهيم، رحب فيها بالجميع، كما أكد على أهمية الأنشطة الثقافية في بناء وعي المتعلمين وإبراز مواهبهم وبلورة تصورات إيجابية حول قضايا مختلفة، كما بين فيها أهمية الشعر في الرقي بوعي الإنسان وذوقه الفني، مستعرضا المسار التاريخي الذي قطعه الشعر العربي خاصة الشعر الحر من خلال محطتين بارزتين في حركته البنيوية، وهما مرحلة تكسير البنية ومرحلة تجديد الرؤيا. بعد ذلك تقدم السيد ناظر الدروس ذ. بوسلام لعويني بالإشادة بالجهود التي بذلها نادي الكتابة والقراءة وتلميذات وتلاميذ المؤسسة الذين أبانوا عن حس فني وإبداعي متميز تطبعه الألفة والعمل الجماعي، والذين قدموا قراءات شعرية مختارة من دواوين لشعراء مغاربة وعرب وغيرهم، كالشاعر الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس، كما تم الاحتفاء أيضا بقصائد لمحمود درويش ومحمد الخمار الكنوني وأحمد المجاطي ومليكة العاصمي التي قدمت لها تلميذات المؤسسة قراءة شعرية في قصيدتها الثلاثية "أقانيم"، بعدها انتقل التلاميذ إلى عرض قصيدة الأرض ممسرحة، تم من خلالها استعادة القضية الفلسطينية عن طريق استعراض أحداث الانتفاضة المتجددة التي تأبى الاستسلام ضد جنود الاحتلال..، بعد ذلك قدم التلاميذ والتلميذات المشاركين إبداعين كوميديين، الأول بعنوان "الإشهار المغربي" والآخر بعنوان "مستودع الأموات"، حيث أبان فيهما التلاميذ عن مهارات ومواهب متميزة تستحق العناية والصقل في الرقص التعبيري، 



واختتم النشاط بسماع رائعة "أمي" لمحمود درويش و"منتصب القامة " لسميح القاسم، بصوت الفنان مارسيل خليفة، وعلى ترانيم عوده تم توزيع جوائز تقديرية على التلاميذ الفائزين في مسابقة القصة القصيرة  والشعر التي نظمتها المؤسسة، حيث أسفرت النتائج عن فوز التلميذ زهير حنيف  بالمرتبة الأولى والتلميذة فاطمة الزهراء أيت الأحيان بالمرتبة الثانية  في القصة القصيرة، والتلميذين حمادي عثمان وعبد الله بوعناني بالمرتبة الأولى والثانية على التوالي  في الشعر.



وفي إطار انفتاح المؤسسة على المحيط، وتفعيلا للتعاون بين الثانوية التأهيلية عبد الله إبراهيم ودار الثقافة الصخيرات، تمت إعادة عرض هذا النشاط  مساء يوم الجمعة  بفضاء دار الثقافة ، وتم خلاله تكريم السيد عبد الفتاح أيت الأحيان من طرف مديرة دار الثقافة  على يد نائبها السيد حمادي علي، تقديرا للجهود التي تقوم بها الثانوية التأهيلية عبد الله إبراهيم في توجيه التلميذات والتلاميذ وتحفيزهم على الانفتاح على دار الثقافة الصخيرات والمساهمة في إغناء برامجها الثقافية..

                                                          عن اللجنة المنظمة
  1. اعرف هذه التانوية عن قرب

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم