جمعية ذاكرة الرباط سلا تنظم الدورة التالثة لأيام التراث من 20 ل23 أبريل 2017

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




السبت، 15 أبريل، 2017

السبت, أبريل 15, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


الرباط، 13 أبريل 2017: تنظم جمعية ذاكرة الرباط سلا الدورة الثالثة لأيام التراث في موضوع "أرض التراث" أيام 20، 21، 22، 23 أبريل 2017.
ويُكَرِّسُ هذا الموضوع الفسيفساء التراثية الرائعة مُجَسَّدَةً في الرباط سلا عبر فضاءاتها المتعددة سواء وسط المدينة العتيقة، القصبات، الأوداية، شالة، أو الهندسة المعمارية للقرن العشرين.
وسَيُقَامُ حفل تدشين الدورة الثالثة يوم الجمعة 21 أبريل 2017 في سلا، في قصر المؤتمرات لوكالة إدارة حوض أبي رقراق على الساعة الخامسة عصرا.
ويسهر على تنشيط حفل الافتتاح الكاتب والإعلامي السيد الصديق مَعْنِينُو مع ثُلَّةٍ من المتدخلين البارزين يقدمون عُرُوضاً تُذَكِّرُ بتراث سلا ويستشرفون فيها تصورهم لمُستقبل هذه المدينة التي يمتد تاريخها عبر القرون، ومُدركين للمسؤوليات الجماعية، وواعين بالالتزام المشترك ومُستبشرين بالوضع الجديد كتراث مُدْرَج في قائمة التراث القومي.
في سنة 2017 بمؤازرة من جمعية ذاكرة الرباط سلا تطورت الرباط وسلا على ضفاف واد أبي رقراق حول ذاكرة مشتركة على مدى قُرون حتى أصبحت تشكل اليوم مجالا تراثيا مشتركا واحدا يتجلى في مدينة "أبي رقراق".
وطوال فترة آخر الأسبوع هذا، ستُكَرِّسُ هذه الدورة الثالثة نجاح الدورتين السابقتين 2015 و2016 مُستهدفة بفضل برمجة ثرية ومُتنوعة تثمين التراث المادي واللا المادي للرباط سلا.
وتَحَقَّقَ تنوع برنامج هذه السنة بفضل انخراط المتطوعين مِمَّا بَشَّرَ تنظيم أنشطة ثقافية وتراثية سَتُعرض على الجمهور الواسع بالمَجَّان.
الجمهور مدعُوٌّ لزيارات استكشافية لمواقع على ضفاف أبي رقراق، معلمات عمرانية، أنشطة تُؤَطِّرُها مجموعة من المرشدين المؤطرين المتطوعين.
كما يتضمن البرنامج أنشطة تسلية وتربوية موجهة إلى الجيل الصاعد مع إحياء تظاهرات متنوعة كالمسرح، الموسيقى، الحكايات، عروض وورشات في الصناعة التقليدية.
إن تضافر الجهود كشف عن طموحات حقيقية عند المتطوعين الذين أنعشوا بمساهماتهم في برنامج هذه السنة عَسَى أن تُجَدِّرَ هذه الدورة الثالثة الرسالة المؤسسة لجمعية الرباط سلا وهي الاحتفاء بالتراث عبر تنوع هذه التحليلات لتشكل تجديدا لعهدنا وتعلقنا بهذه الرسالة النبيلة.

محمد فكري بنعبد الله

 رئيس جمعية ذاكرة الرباط وسلا

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم