إطلاق بوابة وطنية لاستكشاف المهن - بلاغ نشاط وزاري

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأربعاء، 5 أبريل، 2017

الأربعاء, أبريل 05, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


عملت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، منذ إعتماد الإستراتيجية الوطنية للتكوين المهني 2021، على إعلام وتحسيس الشباب حول التكوين المهني، وذلك وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله المتضمنة في خطابه السامي الذي وجهه جلالته إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد بتاريخ 30 يوليوز 2015 : "...وبطبيعة الحال فإن بعض المواطنين لا يريدون التوجه للتكوين المهني لأنه في نظرهم ينقص من قيمتهم، وأنه لا يصلح إلا للمهن الصغيرة، بل يعتبرونه ملجأ لمن لم ينجحوا في دراستهم. فعلينا أن نذهب إليهم لتغيير هذه النظرة السلبية، ونوضح لهم بأن الإنسان يمكن أن يرتقي وينجح في حياته دون الحصول على شهادة الباكالوريا. كما علينا أن نعمل بكل واقعية من أجل إدماجهم في الدينامية التي يعرفها هذا القطاع...."

وفي هذا الإطار، أعطى السيد رشيد بن المختار بن عبد الله، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم  04 أبريل 2017، بمقر قطاع التكوين المهني بالرباط، الانطلاقة الرسمية للبوابة الوطنية لاستكشاف المهن.

وتستهدف هذه البوابة، الشباب ابتداء من السنة الخامسة للتعليم الابتدائي، وذلك قصد تسليط الضوء على أهمية المسارات المهنية المتوفرة. كما ستمنحهم نظرة شاملة على مهن المستقبل وعالم المقاولة، بحيث ستسهل توجيههم إلى مختلف مهن التكوين المهني.   


من جهة أخرى، ستمكن هذه البوابة من التقليص من ظاهرة الهدر المدرسي، عبر وضع نظام توجيه خاص رهن إشارة الشباب ومواكبتهم من اجل اختيار مسار تكويني أوتعليمي يستجيب لميولاتهم. 

  وستمكن هذه البوابة من خلال أشرطة الفيديو المتعددة الوظائف التي تعرضها،  من تحقيق عدة أهداف منها :
- تشجيع والرفع من إقبال الشباب على التعرف على حرف التكوين وجمع المعطيات واستكشاف مراكز اهتمامهم الخاصة وكيفية بناء مشروع مهني؛ 
- تثمين المهن من أجل الحد من الهدر المدرسي.

وسيتمكن الشباب خلال فترة إعطاء الإنطلاقة لهذه البوابة، من التعرف على 26 مهنة  للتكوين المهني في قطاعات السياحة والفندقة والصيد البحري والطيران والصناعات الغذائية وترحيل الخدمات وصناعة السيارات والصناعة التقليدية. وسيتم تعميمها في القريب العاجل على جميع المهن. 

 وستشكل هذه البوابة أيضا، آلية بيداغوجية ستوضع رهن إشارة الفاعلين في مجال التكوين، خاصة منهم مستشاري التوجيه، وذلك لتمكينهم من إنجاز مهامهم في مجال التحسيس والإعلام وتوجيه الشباب حسب ميولاتهم التي تم انتقائها. 

 وتجدر الإشارة، إلى أن هذه الإلية، كما هي مدرجة في الإستراتيجية الوطنية للتكوين المهني 2021،  تندرج في إطار رؤية شاملة، تتوخى تثمين المسار المهني، وذلك من خلال إرساء آلية اكتشاف المهن وميولات الشباب للتكوين المهني منذ التعليم الابتدائي وإحداث مسارات مهنية بالتعليم الثانوي الإعدادي وإرساء الباكالوريا المهنية، وكذا تنمية جهاز الإعلام والتوجيه المدرسي والمهني وإرساء الممرات والقناطر مع التعليم العالي.

إنتهى البلاغ

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم