نادي الثقافة والإبداع بثانوية الرازي التأهيلية بمديرية تارودانت ينظم لقاء تواصليا تربويا لفائدة التلاميذ

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأربعاء, أبريل 12, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


نظم نادي الرازي للثقافة والإبداع يوم السبت 8 أبريل 2017  بثانوية الرازي التأهيلية، المديرية الإقليمية لتارودانت،  أمسية تربوية ، تحت تأطير منسق النادي ذ. عبد الهادي بوخريص، تضمنت لقاء تواصليا لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة لمستوى السنة الثانية بكالوريا، مع  الأستاذ عبد السلام الأحمر، مفتش ممتاز سابقا، وعضو الرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب، وعضو مؤسس للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، والمدير المسؤول عن مجلة "تربيتنا"..، وذلك في إطار استكمال البرنامج الثقافي السنوي لنادي الرازي للثقافة والإبداع، الذي يندرج ضمن أهدافه ربط التلاميذ برموز الثقافة والفكر والإبداع، محليا ووطنيا، وخلق الفرصة أمامهم للتعبير والتواصل مع الآخر، وتمثل آليات النجاح الحقيقي من خلال تجارب ناجحة لمبدعين وباحثين في مختلف المجالات..



ابتدأ اللقاء  بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها التلميذ يوسف مستعين (ثانية باك علوم إنسانية 2)، ثم وقف الجميع لأداء  النشيد الوطني،  بعد ذلك قدمت التلميذة أمينة بوزيت من نفس القسم ورقة تعريفية من السيرة الذاتية للأستاذ عبد السلام الأحمر، الذي قدم بعد ذلك  محاضرة حول موضوع  "سبل النجاح في الدراسة وفي الحياة"، بين من خلالها أهم الميكانيزمات التي يمكن أن تضمن للفرد التفوق والنجاح في مسيرته الدراسية، والتي لها انعكاس كبير على النجاح في الحياة، مقدما بعض خلاصات رؤيته لذلك من حلال تجربته العلمية والفكرية، ومؤكدا على أهمية العلم والمعرفة والتحلي بالثقة في النفس والطموح والأمل، في دفع المتعلمين نحو التفوق والنجاح..، وقد تفاعل  التلاميذ بطلاقة وحماس يعكس تعطشهم للمزيد من التوجيه والتشجيع، والذي عبروا عنه من خلال أسئلتهم المختلفة  التي أجاب عنها الأستاذ عبد السلام الأحمر بصدر رحب..

وفي الختام قدم التلاميذ  شهادة تقديرية وتذكارات شكر وتقدير لأستاذ المحاضر تقديرا له على تحمله أعباء السفر استجابة  لمشاركة تلاميذ المؤسسة فرحة هذا اللقاء الذي انتهى بحفلة شاي في أجواء تربوية متميزة..

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم