جماعة الممارسات المهنية" المشور" بمكناس و بيت الأدب المغربي في الملتقى الإقليمي للشعر

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأحد، 28 مايو، 2017

الأحد, مايو 28, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


اختتام خطة العمل السنوية لجماعة الممارسات المهنية" المشور"  تمت مساء اليوم الجمعة 26 ماي2017، حيث أقيم الملتقى الثقافي و الفني بفضاء مدرسة الإمام البخاري بمكناس. حفل بهيج بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الرابعة عشرة لميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن  تحت شعار " الإبداع المدرسي دعامة لترسيخ القيم " .
حفل الملتقى تم بتنسيق تام مع بيت الأدب المغربي  وتحت اإشراف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمكناس.
الملتقى الثقافي الاحتفالي  ترأس حضوره السيدة سومية ابن عبو المديرة الإقليمية بمكناس، وحضره عدد مهم من الإداريين والمنتمين لجماعة الممارسات المهنية " المشور" ، وأعضاء بيت الأدب المغربي وفعاليات مدنية مهتمة بالشأن الثقافي والفني والتربوي، بالإضافة إلى ضيوف الملتقى وممثلي جمعيات الآباء على صعيد المديرية الإقليمية بمكناس وحضور متميز التنوع.



انطلق الملتقى بافتتاحية من الذكر الحكيم  وبوقوف الجميع تحية للنشيد الوطني . وفي كلمة قدمها منسق جماعة  الممارسات المهنية " المشور"، تمنى إهلال شهر رمضان سعيدا بمطلعه على الجميع ، ولكل الحضور أن تتال فقرات الملتقى إعجابهم ورضاهم ، ثم أوضح أهمية هذا الملتقى من خلال " مداخله الفنية والوطنية المتعددة  والمتمركزة بذكرى ميلاد ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن، وبالقيم التي تسعى منظومتنا التربوية ترسيخها لدى ناشئتنا"  كما شكر جميع منتسبي جماعة الممارسات المهنية و بيت الأدب المغربي و كل الحاضرين، وكل من ساهم في إنجاح هذا الملتقى، وخص بالذكر السيدة المديرة الإقليمية  والسيد رئيس وأعضاء بين الشعر المغربي.



وفي كلمة للسيدة سومية ابن عبو المديرة الإقليمية ، فقد عبرت من خلالها عن أن مثل هذه  المبادرات تعد من الرافعات الأساسية للتعبئة الاجتماعية حول المدرسة المغربية ، وتجعل من المدرسة المتسع الأرحب لاحتضان كل المبادرة الثقافية والفنية الرائدة في خدمة تميز الناشئة.
فيما الدكتور عبد الله الطني عضو منتدى بيت الأدب المغربي، فقد عبر عن سعادته وهو يعاين مواهب فذة من التلاميذ والتلميذات بالمؤسسات التعليمية العمومية ، و اعتزز بالشراكة المتناغمة مع المديرية الإقليمية بمكناس.



ومن بين فقرات الحفل التي قدمت، لوحات غنائية لمجموعة كورال براعم الفردوس التابعة لإعدادية أبي بكر الصديق برئاسة الأستاذ عبد الإله الشبوك ، فيما كان شريط تدشين الحرف الشعري،  قراءة  شعرية من طرف الدكتور عبد الله الطني، و الشاعرة الدكتورة مليكة أمنصور، و للشاعر إدريس عبد النور، والشاعر محمد الظرفاوي...
وبين فقرات الملتقى تم تقديم المتفوقين في مسابقة الشعر بالمديرية الإقليمية لإلقاء قصائدهم التي نالت إعجاب كل من حضر الملتقى، فضلا عن ورش تشكيلي من تأطير الأستاذ الفنان التشكيلي محمد مغليف.
وفي ختم الملتقى تم تتويج المديرة الإقليمية بالدرع الأدبي لبيت الأدب المغربي و توزيع الشواهد التقديرية على المشاركين والمتفوقين في مسابقة الشعر التلاميذي.



متابعة محسن الأكرمين.

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم