دحمان : لم نوقع شيكا على بياض لحصاد بملف الحركات الإنتقالية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأربعاء، 14 يونيو، 2017

الأربعاء, يونيو 14, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


بمجرد تصريح وزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 13 يونيو 2017 بأن جميع التدابير الجديدة التي تم إعتمادها بملف الحركات الإنتقالية قد تمت بالتشاور مع النقابات التعليمية و هي التصريحات التي ولدت مجموعة إنتقادات من الشغيلة التعليمية و خاصة بعض المستفيدين من الإنتقال بالحركة الانتقالية الوطنية و الجديدة لهذه النقابات خاصة و ان النقابات قد صرحت عبر بلاغاتها بأنها لم تكن على علم بهذه التدابير و انها قد تفاجات بها شأنها شأن الشغيلة التعليمية بإجتماعها من وزير التربية الوطنية و هو الشيء الذي يناقض و التصريح الأخير لمحمد حصاد بقبة البرلمان و الذي أكد ان النقابات كانت على علم بما في ذلك إجراء فتح البوابة الإلكترونية للحركة من جديد بوجه المنتقلين وطنيا و جهويا لتعديل إختيار المناصب و هو ما نفاه السيد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم جملة و تفصيلا بتصريح له مؤكدا بان التدابير الجديدة المعتمدة بالحركات الانتقالية نتاج أحادي الجانب من الوزارة متهما إياها بالتخبط و العشوائية بتدبير الملف و متوعدا برد نقابي عبر محطة إحتجاجية وطنية و ممركز بالرباط سيعلن عنها لاحقا

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم