الوزارة تتجاهل تقارير بأزمة نتائج الحركات الإنتقالية 2017

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/سلايدر/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الثلاثاء, يوليو 11, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


أكدت مصادر إدارية خاصة لموقع تربية ماروك - تجمع الأساتذة ان وزارة التربية الوطنية قد توصلت بتقارير من مصالحها الخارجية المتمثلة بالأكاديميات الجهوية و المديريات الإقليمية توضح بها الأحداث التي عقبت إعلان نتائج الحركتين الإنتقالية الوطنية و الجهوية حيث تتبث هذه التقارير توصل تلك المصالح بعدد غير مسبوق من الطعون تجاوز الألف ببعض المديريات بالإضافة للإحتجاجات التي تعرفها مقراتها التي إنطلقت مباشرة بعد الإعلان عن النتائج و تفيد تلك التقارير ان المدراء الإقليميين و رؤساء المصالح المعنية بحركية الموظفين قد عبروا جميعا لمدراء الاكاديميات باجتماعات استثنائية تمت بداية الأسبوع الجاري عن استحالة تطبيق توصية وزير التربية الوطنية بتعميق البحث عن المناصب الشاغرة لتلبية طلبات المترشحين بالحركة الإنتقالية المحلية و ان نتائج الحركتين السابقتين المعلن عنهما قد إستنفذت جميع المناصب المطلوبة خصوصا بالمجال الحضري و ان مصالح المديريات لن تقدر على الإستجابة لطلبات الحركات المحلية بنفس بنفس نسبة التلبية المطبقة بالحركتين السابقتين مما سيؤدي لمواجهة مباشرة بين المحتجين و المديريات الإقليمية
من جهتها و حسب نفس المصادر الخاصة فإن المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية تصر على قانونية إجراءات الحركات الإنتقالية بتدابيرها الجديدة و دعت مصالحها الخارجية لإستكمالها بتدبير الفائض من الحركتين السابقتين و إنجاز الحركات الإنتقالية المحلية على ضوء المناصب الشاغرة بما يضمن نجاح تدبير الإستعداد للموسم الدراسي المقبل معتبرة أن تدبير الحركات الإنتقالية لهذه السنة إنجاز كبير حققته الوزارة وقد حقق إستقرارا نفسيا و إجتماعيا لعدد قياسي و غير مسبوق بتاريخ الحركات الإنتقالية كفيل بإنخراط الجميع بمسلسل الإصلاح علما ان مصادرنا تتحدث عن تبني الوزارة لصيغ لم تكشف عنها بعد تتعلق بالعمل بتلاث حصص و العمل بنصف حصة بالإضافة للتكليف لإستكمال الحصص الزمنية المقررة

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم