2084208994886490994345459083536787122329324620425325324482245056212527005525230030281093810472575056800045429858597245242800293493805642731555
سلايدر

الخميس، 16 يوليو 2015

شكوك تلف تدبير وزارة بلمختار لملف الترقية بالشهادات



سبق لقيادي نقابي ان شبه تدبير وزارة التربية الوطنية لملف مباريات الترقية بالشهادات بالمسلسل المكسيكي الذي لن تنتهي حلقاته ابدا و سرعان ما بدات الصورة تتوضح كلما أصدرت الوزارة لوائح جديدة للناجحين بهذه المباريات التي ينظمها مرسوم انتقالي استثنائي ينقضي شهر دجنبر من سنة 2015 حيث ان جميع النتائج المعلنة لحدود الساعة تكون جزئية مبررة  بعدم توفر مئات من المترشحين على نقطة مهنية او نسخة من الشهادة الجامعية مما خلق استياءا عارما لدى المعنيين بسبب تأخر التسوية المالية خصوصا و ان العديد من المترشحين المتضمنة أسماؤهم بلائحة الانتظار اكدوا إرسال ملفاتهم كاملة عبر التسلسل الإداري و يتوفرون على توصيل برقم الإرسال و مازاد الطين بلة اللائحة الأخيرة التي أصدرتها الوزارة للناجحين بمباريات الترقية بالشهادة فوج 2014 و التي فاجأت الجميع حيث كانت تتحدث كواليس الوزارة عن 111 ملف غير كامل ليرتفع الرقم إلى 617 و هو شيء يؤكد ان مسلسل الترقية بالشهادات المكسيكي ستطول حلقاته اكثر
من جهة اخرى اكدت مصادر خاصة لموقع تجمع الأساتذة - تربية ماروك لم ترد الكشف عن اسمائها ان الوزارة قد تم وضعها في وضع حرج و ان السبب الرئيسي لتدبير ملف الترقية بالشهادات بهذه الطريقة ان المراقبة المالية التابعة لوزارة المالية لا تعترف بهذه المباريات باعتبار ان وزارة التربية الوطنية خلال دوامة احتجاجات هذه الفئة استغلت مرسوما متعلقا بولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين الذي يتيح للمتخرجين الترسيم بالسلم العاشر بعد سنة من التكوين و ان قراءة وزارة المالية لهذا المرسوم مختلفة تماما مع تلك التي تتبناها وزارة التربية الوطنية و ان هذه الاخيرة تحاول  إطالة معالجة ملف الترقية بالشهادات إلى ان تجد مخرجا ملائما بتدخل من جهة أخرى اكثر سلطة على وزارة المالية

محمد الصحيبي
تجمع الأساتذة - تربية ماروك
أترك تعليقا
  • Blogger التعليق باستعمال بلوجر
  • Facebook التعليق باستعمال الفيسبوك

ليست هناك تعليقات :

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

كافة الحقوق محفوظة لـ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018

زر الواتساب يشتغل في الهواتف فقط

-