شارك الموضوع مع أصدقائك


احتضن مقر جهة بني ملال خنيفرة صبيحة يوم الخميس 19 نونبر الجاري اللقاء الجهوي حول الرؤية الاستراتيجية للإصلاح وسبل التفعيل بحضور ممثلين عن المجلس الأعلى للتعليم  و الكاتب العام للولاية و مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين مومن الطالب و نواب الوزارة بأزيلال و بني ملال و الفقيه بن صالح و خنيفرة و خريبكة و أطر تربوية و إدارية و منتخبون و وسائل الإعلام .
ويتوخى اللقاء الذي تضمن عروضا متميزة و مداخلات ترسيخ المقاربة التشاركية مع الفاعلين في ميادين التربية و التكوين و البحث العلمي و شركاء المنظومة التربوية و كذلك برجوع المجلس إليهم من جديد لاطلاعهم على مضامين الرؤية الاستراتيجية للإصلاح و تمكين المشاركات و المشاركين من التعرف على مشاريع و تدابير تطبيق الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التربوي التي تعتزم الوزارات المكلفة بالتربية و التكوين و البحث العلمي اعتماده و التأكيد على التعاون البناء بين المجلس و الوزارات المعنية من أجل إنجاح بناء مدرسة الإنصاف و الجودة و الارتقاء الفردي و المجتمعي .


كما يهدف إلى السير في اتجاه حفز الجماعات الترابية و لا سيما في إطار الجهوية المتقدمة على بذل مجهود نوعي في التعميم المنصف للتعليم و الرفع من جودته و إطلاق و حفز دينامية واسعة لتعبئة مجتمعية حازمة متواصلة و يقظة حول التنفيذ الناجع للإصلاح .


وأشار صالح حيون باسم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن الوزارة الوصية تتوفر على شعراء و أدباء و رياضيين بالمدرسة العمومية لاتعيرهم المدرسة العمومية أي اهتمام وتحدث عن حفل التميز واقتصاره على الفكرو المعرفة  ولايتم توجيه الناجحين و المتفوقين و أضاف متحدثا لمدير الميزانية بوزارة التربية الوطنية عن الموارد البشرية و المادية  و أكد أن المدرسة العمومية قتلها الانتظار و التقاعس وتعميم بعض المواد المدرسة .

محمد أوحمي - بني ملال
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-