شارك الموضوع مع أصدقائك


عفوا السيد رئيس الحكومة، ممكن ان تكون هناك خلافات في التقدير بينك وبين وزير التربية الوطنية حول موضوع لغة تدريس المواد العلمية بالثانوي، ومؤكد انك رئيس الحكومة وفق الدستور والمسؤول عن تنسيق السياسية العامة للحكومة، لكن ليس من الأعراف السياسية و الحكومية القيام بتقريعه بتلك الطريقة...وحتى يكتمل الموقف من اجراء السي بلمختار، لما لا توجيه أمر آخر للسيد وزير التعليم العالي بمراجعة لغة تدريس المواد العلمية وجعلها بالعربية، لأن هنا عمق المشكل الذي يعاني منه التلاميذ عنذ ولوجهم للتعليم العالي بكليات العلوم و المدارس العليا و كليات الطب والتكوين المهني...فالتدريس بها 100 مفرنس كما أن شعب أصبحت تدرس بالإنجليزية.
وعلى ما أتذكر، فإن الصعوبات التي كان يعاني منها معظم طلبة التكوين المهني لمتابعة تكوينهم هي عدم تمكنهم من اثقان اللغة الفرنسية، مما استدعى تخصيص ساعات إضافية لتدريسها وبمردودية كانت جد متواضعة. هذا دون الحديث حول فر ص الشغل في بعض القطاعات التي يقصى منها العديد من الشباب بفعل عدم اثقان لغة ثانية...
ويبقى السؤال كيف ستنتهي هذه الأزمة التي تعد سابقة في العمل الحكومي بالمغرب؟

تدوينة - بدون تصرف
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-