شارك الموضوع مع أصدقائك
ضحايا التقسيم الجهوي


إنتشرت مؤخرا مجموعة من الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" لنساء و رجال التعليم يقولون أنهم ضحايا التقسيم الجهوي الجديد، و أبرز هذه الصفحات صفحة "التنسيقية الوطنية للأساتذة ضحايا التقسيم الجهوي الجديد" و صفحات أخرى خاصة بسيدي إفني و زاكورة و تنغير التي كانت قبل التقسيم الجديد تنتمي لجهة سوس ماسة درعة.
و عبر مجموعة من أساتذة جهة سوس ماسة درعة سابقا عن تذمرهم جراء تخلى أكاديمية سوس ماسة عنهم و عدم تنظيم أية حركة استثنائية أو مشاركتهم في الحركة الجهوية لسوس ماسة حسب المعطيات المتوفرة في موقع الحركة، كما أنهم استنكروا هذا الحيف الذي طالهم و حرمهم من الإنتقال بالقرب من ذويهم و أبنائهم.
و حسب بيان التنسيقية و المراسلة التي وجههوها الى وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار و التي يتوفر الموقع على نسخ منها، فهم يطالبون بتمكينهم من المشاركة في الحركة الجهوية لجهة سوس ماسة و اعلان ذلك في أقرب وقت ممكن حتى لا يؤثر الأمر على اختياراتهم في الحركة الوطنية.

بقلم سعيد حسان
تربية ماروك - تجمع الأساتذة


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-