شارك الموضوع مع أصدقائك


يبدوا ان السلسلة بدأت تضيق حول عنق رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بعد تمرير مراسيم إصلاح التقاعد حسب الخطة الحكومية بالبرلمان بغرفتيه و تصريحه المعبر عن سعادته و اعتبار يوم التمرير عيد  خلال تصريحه بآخر اجتماع للمجلس الحكومي و ينضاف لذلك تصريحه بآخر جلسة مسائلة شهرية بمجلس المستشارين حين اكد ان مئة شخص يتظاهرون امام مقر البرلمان لن تسقط هذه المراسيم و هي تصريحات جعلت الغاضبين من من تمرير التالوث الملعون حسب تعبيرهم يرفعون شعار قادمون جميعا للإحتجاج يوم 24 يوليوز الجاري و نشر هاشتاج بذلك على مواقع التفاعل الإجتماعي التي لقيت تفاعلا كبيرا و التصريح بالمشاركة بالمسيرة الاحتجاجية التي ستنطلق يوم 24 يوليوز من ساحة باب الاحد بالعاصمة الرباط و هي الدعوة التي لقيت دعما و إصدار بلاغات بالمشاركة من إطارات حزبية و نقابية و تنظيمات من المجتمع المدني و تنسيقيات تؤكد من الآن أن هذه الحركة الإحتجاجية ستنجح و ان فرحة و سعادة رئيس الحكومة بتمرير المراسيم لن تدوم و  تصريحاته بأن مليون موظف لا تحتج و توافق على الإصلاح ستنقلب ضده

امال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-